حرس المنشآت يطالب بوقف القتال في "الهلال" الليبي

خزان نفط متضرر في ميناء راس لانوف بليبيا (رويترز)
خزان نفط متضرر في ميناء راس لانوف بليبيا (رويترز)
طالب جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لحكومة الوفاق الليبية بوقف التصعيد العسكري في منطقة الهلال النفطي وحظر تحليق الطائرات فوق الموانئ والمنشآت النفطية.

واستنكر حرس المنشآت النفطية قصف طائرات حربية موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر محيط ميناء السدرة النفطي، مما أسفر عن خسائر بشرية ومادية.

وناشد الجهاز طرفي القتال في منطقة الهلال النفطي حماية المدنيين في تلك المنطقة بعد أن أجبر عشرات منهم على ترك بيوتهم بسبب المعارك بين سرايا الدفاع عن بنغازي وقوات حفتر. 

وفي السياق ذاته، حذر مسؤول كبير بالمؤسسة الوطنية للنفط الليبية من احتمال إعلان حالة "القوة القاهرة" في ميناءي السدر وراس لانوف، مع استمرار الغارات الجوية وتعبئة الفصائل للمقاتلين في المنطقة.

وقال عضو مجلس إدارة مؤسسة النفط جاد الله العوكلي إن "من المرجح" إعلان حالة القوة القاهرة التي تسمح قانونا بتعليق الالتزامات التعاقدية إذا استمرت أعمال العنف، لكنه لم يحدد إطارا زمنيا لذلك.

انخفاض الإنتاج
وأضاف أن إنتاج ليبيا من النفط يبلغ ما يزيد بقليل على 615 ألف برميل يوميا، وبذلك انخفض عن معدل الإنتاج اليومي المقدر بنحو سبعمئة ألف برميل يوميا قبل اندلاع الاشتباكات قرب موانئ النفط.

وفقدت القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر سيطرتها على ميناءي السدرة وراس لانوف لصالح سرايا الدفاع عن بنغازي، ويقوم الطرفان منذ ذلك الحين بتعبئة المقاتلين، وتنفذ قوات حفتر غارات جوية يومية على المنطقة، حيث غادر معظم العاملين الميناءين.

ويعتبر ميناءا السدرة وراس لانوف من أكبر الموانئ النفطية في ليبيا، لكنهما يعملان بجزء ضئيل من الطاقة الكاملة نظرا للأضرار التي لحقت بهما جراء الجولات السابقة من القتال.

وتقول سرايا الدفاع عن بنغازي إنها سلمت ميناءي السدرة وراس لانوف إلى وحدة من حرس المنشآت النفطية الليبي موالية لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس، والتي تدعمها الأمم المتحدة، وإن المؤسسة الوطنية للنفط تستطيع مواصلة العمل هناك.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قالت مصادر عسكرية للجزيرة إن ثلاثة من مقاتلي سرايا الدفاع عن بنغازي أصيبوا في قصف صاروخي من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على راس لانوف في الهلال النفطي شرق ليبيا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة