الأمير محمد بن سلمان إلى أميركا للقاء ترمب

الأمير محمد بن سلمان سيبحث تعزيز العلاقات بين السعودية وأميركا (واس)
الأمير محمد بن سلمان سيبحث تعزيز العلاقات بين السعودية وأميركا (واس)

أفاد بيان للديوان الملكي السعودي أن ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز غادر المملكة متوجها نحو الولايات المتحدة الأميركية، في زيارة عمل تبدأ الخميس المقبل يلتقي خلالها الرئيس الأميركي دونالد ترمب وعددا من المسؤولين، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وذكر البيان أن الأمير محمد بن سلمان سيبحث "تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

وسيكون ذلك أول لقاء لمسؤول سعودي بهذا المستوى مع الرئيس الأميركي منذ تولي ترمب السلطة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان بيان للبيت الأبيض قد ذكر أن ترمب تحدث هاتفيا مع خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز بعد قليل من توليه السلطة في يناير/كانون الثاني، واتفقا على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن.

يشار إلى أن الملك سلمان بن عبد العزيز يقوم حاليا بزيارة اليابان، في إطار جولة آسيوية لبناء علاقات مع أسرع مستوردي النفط السعودي نموا في العالم، ولتعزيز الفرص الاستثمارية.

المصدر : رويترز + وكالة الأنباء السعودية (واس)

حول هذه القصة

عبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن تفاؤله تجاه الإدارة الأميركية المقبلة مشيرا بالخصوص إلى الطريقة التي تريد أن تستعيد بها النفوذ الأميركي عالميا، واحتواء إيران ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

جددت المملكة العربية السعودية التعبير عن تطلعها إلى تعزيز العلاقات التاريخية والإستراتيجية بين الرياض وواشنطن، نافية أي قلق بخصوص استثماراتها هناك خاصة بعد إعلان فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة