استشهاد شاب بالرصاص بالقدس بعد طعنه جنديين

قوات الاحتلال تنتشر بكثافة في البلدة القديمة بالقدس وبمحيط المسجد الأقصى (الأوروبية-أرشيف)
قوات الاحتلال تنتشر بكثافة في البلدة القديمة بالقدس وبمحيط المسجد الأقصى (الأوروبية-أرشيف)
استشهد شاب فلسطيني برصاص جنديين من الاحتلال في القدس المحتلة فجر اليوم الاثنين، حسبما أفاد مراسل الجزيرة.

ووقعت العملية في باب الأسباط بالبلدة القديمة في القدس المحتلة رغم الانتشار الأمني المكثف في البلدة القديمة.

وقال المتحدث باسم شرطة الاحتلال إن الشاب -وهو من حي جبل المكبر- طعن الجنديين داخل موقع للمراقبة بعد عراك بالأيدي ثم أطلقا النار عليه.

وأفاد بيان من شرطة الاحتلال أن الجندين المطعونيين -وهما من مجندي حرس الحدود العاملين في باب الأسباط- قد أصيبا بجروح وُصف بعضها بأنه متوسط وبعضها بأنه طفيف.

وبالنسبة للشاب الفلسطيني فهو شاب من سكان القدس عمره 25 عاما، وقد وصل إلى مكان الحادث بسيارته وتركها قرب باب الأسباط.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 احتجاجات فلسطينية تخللتها عمليات مقاومة تمثلت بالطعن والدعس على خلفية سياسات الاحتلال في التهويد والاستيطان وحماية اقتحامات المستوطنين لتدنيس المسجد الأقصى المبارك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة إن شرطيا إسرائيليا في عملية الاقتحام التي نفذتها قوات الاحتلال فجر اليوم ببلدة أم الحيران بالنقب، التي استشهد فيها شاب فلسطيني بالرصاص بذريعة محاولته دعس شرطيين إسرائيليين.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة