عشرات القتلى من طرفي الصراع بمعارك الموصل

قتل العشرات من القوات الحكومية وتنظيم الدولة الإسلامية في هجوم شنه الأخير قرب تلعفر غربي الموصل، كما نفذ التنظيم تفجيرات غربي الموصل أوقعت عدة قتلى، بينما تواصل القوات الحكومية هجماتها شمال وغرب المدينة.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن عشرات من القوات الحكومية ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب آخرون في هجوم من ثلاثة محاور شنه تنظيم الدولة جنوب تلعفر، وأن القوات العراقية صدت الهجوم بإسناد جوي من التحالف الدولي وقتلت نحو عشرين من مسلحي التنظيم.

من ناحية أخرى، أفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة بأن عددا من أفراد القوات العراقية سقطوا بين قتيل وجريح في هجمات بسيارات ملغمة واشتباكات غربي الموصل وفي جنوبها الغربي.

وبثت الوكالة تسجيلات مصورة قالت إنها لجانب من المواجهات بين مسلحي تنظيم الدولة والقوات الحكومية في الأحياء الجنوبية من مدينة الموصل.

في المقابل، قالت وزارة الدفاع العراقية إن طائراتها دمرت مواقع عدة لتنظيم الدولة في قضاء البعاج عند الحدود العراقية السورية، مضيفة أن طائرات التحالف استهدفت مواقع للتنظيم في عدد من أحياء الجانب الغربي للموصل.

واستعادت القوات العراقية والمليشيات مناطق الأبيتر والعكيدات والبيطار غربي الموصل، حيث أحكمت سيطرتها على كامل الأحياء الجنوبية في منطقة غرب الموصل وتستعد حاليا للهجوم على المنطقة القديمة في وسطها بعد بدئها عمليات في حي العمال ومنطقة باب الطوب.

وقالت مصادر عسكرية إن الجيش العراقي بدأ صباح اليوم الجمعة عملية عسكرية لاستعادة مناطق خارج الحدود الإدارية لمدينة الموصل من الجهة الشمالية بهدف منع مقاتلي تنظيم الدولة من الانتقال إلى المناطق الواقعة شمال الموصل من منطقة بادوش، حيث سيطرت القوات الحكومية على سجن المنطقة وسلسلة تلالها.

من جهته، قال قائد العمليات الخاصة في جهاز مكافحة الإرهاب العراقي فاضل البرواري إن الدور الأميركي وطيران التحالف كانا مهمين جدا في معارك الموصل، لكنه أشار إلى أن تنظيم الدولة ما زال بإمكانه نقل مقاتليه والتحرك بين مدينتي الموصل وتلعفر باتجاه الحدود العراقية السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وجّه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بضرورة إبقاء مدنيي الجانب الغربي للموصل في منازلهم لحمايتهم، كما دعت المرجعية الشيعية العليا في العراق اليوم الجمعة جميع العراقيين إلى تقديم العون للنازحين.

10/3/2017

شنت القوات العراقية اليوم الجمعة هجوما لاستعادة مناطق شمال مدينة الموصل، كما تشن هجوما غرب المدينة، وقالت إنها تنتظر الأوامر لاقتحام الأحياء القديمة غربي المدينة.

10/3/2017

يعقد مجلس الأمن جلسة طارئة يناقش فيها انعكاسات العمليات العسكرية بمدينة الموصل العراقية على الوضع الإنساني، في وقت ارتفعت فيه أعداد النازحين من المدينة ومحيطها إلى نحو ثلاثمئة ألف شخص.

10/3/2017

قالت القوات العراقية إنها استعادت حيّين إضافيين بالقسم الغربي من الموصل، وتنتظر أوامر لمهاجمة مواقع تنظيم الدولة بالمدينة القديمة التي يتوقع أن تشهد أعنف المعارك بسبب ضيق شوارعها واكتظاظها بالسكان.

10/3/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة