تفجير يؤدي لقتلى بحمص وقصف بريف إدلب

آثار انفجار سابق في أحد أحياء حمص (ناشطون)
آثار انفجار سابق في أحد أحياء حمص (ناشطون)

قالت وسائل إعلام رسمية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب عشرات اليوم الخميس بانفجار قنبلة في منطقة سكنية مزدحمة بمدينة حمص (وسط سوريا).

ووقع الانفجار في ساحة رئيسية بحي الزهراء الذي يسيطر عليه النظام وسط المدينة. وجاء بعد يوم من قصف طائرات حكومية حي الوعر الذي تسيطر عليه المعارضة في حمص، وكان أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل معظمهم مدنيون.

ولم يذكر الدفاع المدني السوري -وهو خدمة إنقاذ تعمل في الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة- أعداد الضحايا، لكنه قال على صفحته على فيسبوك إن مركزه في الوعر استُهدف مما أدى إلى إصابة أحد العاملين فيه، وإن هناك قتلى في أماكن أخرى بينهم نساء وأطفال. 

وفي ريف إدلب (شمالي البلاد)، قالت وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام (سانا) إن شخصين أصيبا اليوم جراء قصف على بلدة الفوعة بقذائف الهاون من قبل جبهة فتح الشام

وفي ريف دمشق الشرقي قُتل شخص واحد في هجوم للنظام السوري بغاز الكلور السام على الغوطة الشرقية، اليوم الخميس.

وأوضح مسؤول الدفاع المدني (المعارض) سراج محمد، أن النظام استهدف بغاز الكلور بلدة "عربين" الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأشار إلى مقتل شخص وإصابة عدد كبير جراء استنشاقهم الغاز، ونُقلوا إلى المستشفى الميداني في البلدة.

المصدر : وكالات