الجيش والمقاومة يحبطان محاولة تسلل للحوثيين بتعز

مواجهات سابقة بين المقاومة والحوثيين شرقي تعز (الجزيرة)
مواجهات سابقة بين المقاومة والحوثيين شرقي تعز (الجزيرة)

دارت اشتباكات بين الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى في محيط حي الدعوة والتشريفات شرقي مدينة تعز (جنوبي البلاد) بعد محاولة المليشيا التسلل إلى المنطقة، وذلك حسب ما أفاد به مراسل الجزيرة.

وذكر المراسل أن محاولة التسلل رافقها قصف بأسلحة ثقيلة ومتوسطة من مواقع المليشيا في تبة سفتيل والقصر وتبة الجعشة شرق المدينة.

وكانت المقاومة الشعبية قد أعلنت مساء أمس الأربعاء "حظر التجول ليلا" في مدينة المخا بمحافظة تعز على ساحل البحر الأحمر غربي البلاد.

يأتي ذلك بعد ساعات من إحكام القوات الحكومية سيطرتها على المدينة وانسحاب الحوثيين إلى منطقة "يختل" (10 كيلومترات شمال المخا) عقب معارك استمرت نحو شهر.

وكان العديد من السكان قد نزحوا خلال الأيام الماضية إلى القرى والبلدات المحيطة بالمدينة القريبة من مضيق باب المندب وطريق الملاحة البحرية الدولية.

وكانت القوات الحكومية أطلقت في 7 يناير/كانون الثاني الماضي هجوما لاستعادة المناطق الممتدة على البحر الأحمر بطول 450 كلم وبينها مدن المخا والحديدة وميدي قرب الحدود مع السعودية، وأوقعت المعارك منذ ذلك التاريخ أكثر من أربعمئة قتيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات