الجيش الحر يستأنف تقدمه بالباب وخسائر لتنظيم الدولة

الجيش السوري الحر يتقدم بعد اختراق دفاعات تنظيم الدولة أمس الأربعاء بمدينة الباب (ناشطون)
الجيش السوري الحر يتقدم بعد اختراق دفاعات تنظيم الدولة أمس الأربعاء بمدينة الباب (ناشطون)

استأنف مقاتلون من المعارضة السورية مدعومون من تركيا هجوما كبيرا داخل مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الخميس، بعد يوم من اختراقهم دفاعات التنظيم في معقلهم الباقي في محافظة حلب.

وقال أحد قادة المعارضة من قوات درع الفرات إن مقاتلين من الجيش السوري الحر يعملون مع قادة أتراك يتقدمون من منطقة قرب البوابات الغربية للمدينة التي اقتحموها أمس.

وأضاف أن القوات في شمال شرقي الباب انتزعت السيطرة على قريتين رئيسيتين كانت قد أُخرجت منهما مرارا في معارك سابقة بسبب هجمات انتحارية متعاقبة.

في الأثناء، أفاد مراسل الجزيرة عن مصادر قيادية في الجيش السوري أن تنظيم الدولة فجر سيارة ملغمة دون وقوع إصابات في شرق مدينة الباب.

بالتزامن مع ذلك، اندلعت اشتباكات عنيفة إثر محاولة تنظيم الدولة استعادة مواقع كان قد خسرها داخل الأحياء الشرقية في المدينة، إضافة إلى جبل عقيل الإستراتيجي ومواقع أخرى غرب المدينة.

وفي بيان له، قال الجيش التركي إنه قتل 44 من عناصر تنظيم الدولة بقصف بري وجوي نفذته القوات التركية ضدّ 253 هدفا للتنظيم، كما دمرت مقاتلات التحالف الدولي ستة أهداف أخرى.

يأتي هذا وسط تقدم مستمر لقوات النظام السوري المدعومة بمليشيات إيرانية في جنوب وجنوب شرق مدينة الباب، حيث تحاول قوات النظام التقدم باتجاه بلدة تادف المتاخمة للباب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الجيش التركي أن قواته قتلت ستة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ودمرت 104 أهداف للتنظيم في سوريا خلال اشتباكات ضمن عملية “درع الفرات”.

4/1/2017

أكدت تركيا أن الجيش الحر يقترب من انتزاع مدينة الباب من تنظيم الدولة الإسلامية، وجددت مطالبتها للتحالف بدعم العملية، بينما أوضح مسؤول أميركي أن المشاركة مشروطة بعدم مواجهة المليشيات الكردية.

4/1/2017

أعلن الجيش التركي قتل 21 من تنظيم الدولة وتدمير 12 هدفا شمال حلب خلال اليومين الماضيين، ضمن عملية درع الفرات التي تدعم فيها القوات التركية الجيش السوري الحر المعارض.

7/1/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة