انتقاد ممارسة الحشد الشعبي المسيحي في تلكيف

ناصر شديد-أربيل

انتقد المنسق السياسي لوحدات حماية سهل نينوى يعقوب كوركيس دعوات قادة من الحشد الشعبي إلى طرد القبائل العربية من قضاء تلكيف (شمال الموصل)، وقال كوركيس، وهو نائب في برلمان عن المكون المسيحي في إقليم كردستان العراق، للجزيرة إن المسيحيين العراقيين لا يشكلون خطرا على أحد، وتصريحات البعض لا تمثل رأي المسيحيين.

وأكد أن "علاقاتنا مع العرب مميزة، وهدفنا إرجاع المهجرين من جميع المكونات إلى بيوتهم في تلكيف، وليس فقط المسيحيين".

وكان القيادي في الحشد الشعبي المسيحي سلمان أسو حبة قد طالب العرب السنة في قضاء تلكيف بالمغادرة خلال 72 ساعة تنتهي بعد غد الجمعة وإلا فسيكون مصيرهم القتل أو الاعتقال.

وجاء تهديد أسو حبة عبر مقطع بثه على موقعه الشخصي وتناقله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

كوركيس انتقد دعوات قادة من الحشد إلى طرد القبائل العربية من قضاء تلكيف (الجزيرة)

انتقاد
وانتقد كوركيس تصريحات أسو حبة، مشيرا إلى أن كتائب "بابليون" التي يتبع لها أسو حبة جاء بها الحشد الشعبي واجهة مسيحية فقط.

من ناحية أخرى كشف المتحدث باسم عشائر نينوى العربية مزاحم أحمد الحويت للجزيرة أنه قدم شكوى رسمية إلى الأمم المتحدة مدعومة بالوثائق تثبت قيام مليشيات مسيحية تتبع للحشد الشعبي بعمليات قتل واعتقال وتهجير ضد العرب في محافظة نينوى.

وقال الحويت إن القوات المسيحية في قضاء تلكيف قامت بالعديد من الانتهاكات ضد القبائل العربية، منها عمليات التهجير من مناطقهم ونهب منازلهم قبل هدمها.

وأضاف الحويت أن العشائر العربية تستنكر "التخرصات التي تحدث بها أسو حبة"، لافتا إلى أنه يأتمر بأمر منظمة بدر الشيعية ورئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي وإيران، محذرا من جر نينوى إلى حروب طائفية.

وتابع الحويت أن العشائر العربية في نينوى لديها وثائق ستقدمها للمجتمع الدولي لإيقاع أقصى العقوبات ضد المليشيات التي تعيث في الموصل فسادا، حسب قوله.


الحويت قدم شكوى للأمم المتحدة تثبت قيام مليشيات مسيحية بقتل العرب (الجزيرة)

استنكار
ودعا الحويت الحكومة العراقية إلى ضرورة إخراج قوات الحشد الشعبي من نينوى، حتى لا يقع المزيد من الجرائم وعمليات الخطف والسرقات.

تجدر الإشارة إلى أن كتائب "بابليون" التابعة للحشد الشعبي قد أصدرت بيانا استنكرت فيه تصريحات أسو حبة، وقالت إنها "لن تسمح أو تتسامح مع أي طرف يقوم بتهديد السكان في تلكيف"، وأضافت أن كتائب بابليون "تؤكد على أحقية المسيحيين بهذه المناطق"، وأنها مع عودتهم إلى منازلهم.

وختم البيان بأن "بابليون" تطمئن الأهالي بأنها ستكون حامية لهم ومدافعة عنهم وستحافظ على سلامتهم وممتلكاتهم، من دون التطرق إلى المكون العربي في تلكيف.

وكان أسو حبة قد أصدر تصريحا توضيحيا بعد انتقادات تعرض لها الحشد الشعبي الذي يمثله قال فيها إنه لم يهدد بالقتل عندما طالب سكانا مدنيين من العرب السنة من سكنة مدينة تلكيف بالمغادرة خلال ثلاثة أيام، بل كان تبليغا رسميا لهم بالمغادرة "لأنهم متجاوزون في سكناهم بالقضاء"، حسب قوله.

واتهم أسو حبة قنوات فضائية من بينها الجزيرة بأنها قنوات مغرضة وتسعى إلى مسح بطولات الحشد من خلال بثها تصريحاته وتهديداته، حسبما قال.

وتعيش عشرات العائلات من العرب السنة في قضاء تلكيف حالة من الخوف بعد تهديدات أسو حبة لها بالقتل إن لم تغادر القضاء.

يذكر أن أسو حبة مطلوب قضائيا منذ عدة أشهر في المحاكم العراقية، على خلفية تعذيب نازحين عزل من مدينة الفلوجة.

المصدر : الجزيرة