الجيش اليمني يسيطر على ميناء المخا

سيطرت قوات الجيش الوطني اليمني الأربعاء على الميناء والأحياء الواقعة بوسط مدينة المخا غربي تعز، في وقت سقط 15 من مليشيا جماعة الحوثي وقوات صالح في قصف جوي ومدفعي بمحافظة حجة.

وجاءت سيطرة القوات الموالية للشرعية على وسط مدينة المخا بعد أيام من تضييق الحصار عليها، في حين أفادت مصادر عسكرية بفرار مليشيا الحوثي باتجاه شمال المدينة والطريق المؤدي إلى الحُديْدة.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الجيش تمشط الأحياء السكنية، كما تستعد الفرق الهندسية للعمل على إزالة ألغام زرعها الحوثيون وتعيق حركة قوات الجيش في بعض المناطق.

في سياق متصل، قُتل 15 من مسلحي مليشيا الحوثي وقوات صالح، وأصيب آخرون في غارات جوية للتحالف وقصف مدفعي بمحافظة حجة شمالي غربي اليمن.

وأفاد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة لقوات الحكومة الشرعية بأن المسلحين الحوثيين سقطوا جراء غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي على تجمعات لهم جنوب شرق مدينة ميدي.

وأضاف المركز أن أحد القتلى قائد ميداني بمليشيا الحوثي وصالح يدعى صالح حسين الحجيري ريبان، وأنه سقط في قصف من مدفعية الجيش الوطني في منطقة المخازن شرق ميدي.

وقالت مصادر للجزيرة إن ثلاثة من مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح قتلوا في هجوم شنه الجيش الوطني في منطقة "حُمَك" غرب محافظة الضالع جنوبي اليمن.

وأضافت أن قوات الجيش شنت هجوماً على مواقع مليشيا الحوثي وصالح في جبل السور، وأن مواجهات دارت بين الطرفين أسفرت عن مقتل ثلاثة وإصابة سبعة من أفراد المليشيا، بالإضافة إلى إصابة جنديين من الجيش الوطني.

في تطور آخر، علم مراسل الجزيرة أن الحكومة اليمنية طلبت من الإدارة الأميركية إجراء تنسيق مسبق معها قبل تنفيذ أي عمليات على الأرض لمكافحة "الإرهاب" داخل البلاد.

وقال مسؤول يمني للجزيرة إن الحكومة أبلغت مسؤولين أميركيين بتحفظاتها على الطريقة التي نفذت بها قوات خاصة أميركية إنزالاً في محافظة البيضا جنوبي شرقي اليمن الأسبوع الماضي استهدف أفرادا من تنظيم القاعدة، وسقط خلاله عدد كبير من الضحايا المدنيين.

ونقلت رويترز عن مسؤول يمني كبير قوله "لم نسحب تصريحنا للولايات المتحدة بتنفيذ عمليات برية خاصة، لكننا أوضحنا تحفظاتنا بشأن العملية السابقة".

المصدر : الجزيرة + رويترز