الجيش السوري الحر يهاجم قرى وأحياء في الباب

الجيش السوري الحر سيطر بدعم تركي على عدة قرى ومواقع بمحبط مدينة الباب (الجزيرة)
الجيش السوري الحر سيطر بدعم تركي على عدة قرى ومواقع بمحبط مدينة الباب (الجزيرة)

قال مراسل الجزيرة إن الجيش السوري الحر وبدعم من الجيش التركي شن هجوما متزامنا على قريتي قباسين وبزاعة شمال شرق مدينة الباب، وعلى أحياء بالمدينة الواقعة في ريف حلب الشرقي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف مراسل الجزيرة أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين في جبل عقيل الاستراتيجي المطل على مدينة الباب وعلى أطراف المشفى الوطني في المدينة أيضا.

وكان الجيش الحر قد سيطر في الأيام الماضية بدعم تركي على مواقع في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي تنظيم الدولة، ويأتي ذلك ضمن عملية درع الفرات التي أطلقتها تركيا منذ 24 أغسطس/آب الماضي.

من جهتها أعلنت قوات النظام اقترابها من مدينة الباب بريف حلب الشرقي عبر سيطرتها الكاملة على قرى المعزولة ومقلع حوارة تادف والمجبل وتلة الحوارة، في جنوب وجنوب شرق المدينة لتسيطر ناريا على طريق أبوجبار-تادف.

وتستهدف غارات جوية روسية عدة قرى جنوب وجنوب شرق مدينة الباب، بينما تقوم طائرات تركية وأخرى من التحالف الذي تقوده أميركا بضربات جوية شمال المدينة لإسناد قوات الجيش الحر.

ويتسابق للسيطرة على المدينة كل من قوات النظام السوري وفصائل من الجيش الحر مدعومة من تركيا، وما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية بقيادة وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من التحالف الدولي.

وقد بات النظام قريبا من نقاط التماس مع قوات المعارضة السورية في المنطقة بعد تقدم سريع سيطر خلاله على عدة قرى كان يسيطرعليها تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة