البشمركة تخرّج أول دورة لمتطوعين عرب من نينوى

جرت الثلاثاء مراسم تخريج نحو ألف مقاتل من أبناء العشائر العربية القاطنين غربي محافظة نينوى شمالي العراق ليشكلوا لواء الجزيرة الذي يعتبر جزءا من قوات البشمركة الكردية.

وضمت الدورة أكثر من 900 متطوع، وهم من سكان مناطق زمار وربيعة والعياضية والبرغلية والعوينات.

وقال المتحدث باسم العشائر العربية في نينوى الشيخ مزاحم الحويت إن هؤلاء المتطوعين سيعودون إلى مناطقهم بهدف حمايتها من أي هجوم قد تتعرض له.

وتعد هذه الخطوة هي الأولى من نوعها وتطورا جديدا في معركة استعادة الموصل. كما تأتي في إطار مساعي البشمركة لتأسيس تشكيلات عسكرية موالية لها من المسيحيين والإيزيديين والعرب والشبك وغيرهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتهمت قوات البشمركة مليشيا الحشد الشعبي التابعة للحكومة العراقية بتعمد قصف مواقع تابعة لها في سنجار غرب الموصل، وقال مصدر عسكري بإقليم كردستان العراق إنّها ليست المرة الأولى.

أعلنت وزارة البشمركة في إقليم كردستان العراق أنها لن تنسحب من الأراضي التي سيطرت عليها شمال العراق بعد معارك خاضتها مع تنظيم الدولة إلا بعد زوال خطر التنظيم.

أكد مسعود البارزاني أن قوات البشمركة لن تدخل مدينة الموصل وأنها تسيطر على الأوضاع ولا خطورة لتنظيم الدولة، بينما أكد عمار الحكيم أن العراق وصل إلى معركة الحسم في الموصل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة