زعيم "الحشد المسيحي" يهدد قبائل عربية في الموصل بالقتل

طالب سلمان أسو حبة زعيم ما يسمى بالحشد المسيحي التابع لمليشيا الحشد الشعبي، أبناء القبائل العربية في قضاء تلكيف شمال الموصل، بمغادرة القضاء وترك منازلهم وقراهم خلال مدة أقصاها 72 ساعة.

وتوعد أسو حبة -وهو من أبناء تلكيف- في تسجيل بثه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بقتل كل العائلات التي لن تمتثل لأوامره وترفض الخروج خلال المدة التي حددها.

ويعتبر سلمان أسو حبة زعيما في مليشيات الحشد الشعبي، وكان قد أسس مليشياته المسماة بـ"حشد مسيحيي الموصل" بدعم من رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، وهو مطلوب قضائيا على خلفية تعذيب عزل نازحين عن مدينة الفلوجة.

وكانت منظمة العفو الدولية قد اتهمت الحكومة العراقية بغض الطرف عما سمته نمطا ممنهجا لانتهاكات خطيرة ترتكبها مليشيا الحشد الشعبي باستخدام سلاح الجيش.

وبحسب المنظمة، فإن المليشيات شنت هجمات انتقامية استهدفت بصورة رئيسية آلاف الرجال والصبيان من العرب السنة.

وتضخم دور مليشيات الحشد الشعبي التي أصبحت جزءا من الجيش النظامي، وبات لها ما يعرف بمقار استخبارات وسط بغداد، وتتحكم قياداتها بالمشهد العسكري والسياسي ضاربة بعرض الحائط أي دور للحكومة والبرلمان وغيرهما من المؤسسات الرسمية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت مصادر صحفية عراقية إن مليشيا الحشد الشعبي رفعت راياتها وصور قادتها على مبان في الجانب الشرقي من مدينة الموصل الذي استعادته القوات العراقية من تنظيم الدولة الإسلامية.

اتهمت منظمة أمنستي الحكومة العراقية بغض الطرف عما سمته نمطا ممنهجا من انتهاكات خطيرة ترتكبها مليشيات الحشد الشعبي وتغذي التوترات الطائفية باستخدام سلاح الجيش، ودعت المنظمة بغداد للتصدي لهذه الانتهاكات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة