العبادي: تنظيم الدولة انتهى عسكريا بالعراق

العبادي يقول إن تنظيم الدولة سيصاب بضربة عنيفة في العراق (الفرنسية-غيتي)
العبادي يقول إن تنظيم الدولة سيصاب بضربة عنيفة في العراق (الفرنسية-غيتي)
أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن تنظيم الدولة الإسلامية انتهى عسكريا في العراق، وأن حكومته تعلم مكان وجود زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وقال العبادي -في مقابلة تلفزيونية- إن مسألة المواجهة مع التنظيم انتهت، مؤكدا أن التنظيم سيصاب بضربة عنيفة في العراق، وهو ما سيؤدي إلى انهياره في كل مكان، وفق تعبيره.

وأضاف رئيس الوزراء أن "داعش (تنظيم الدولة) لديها وجود عسكري ومنظمة إرهابية، سنساعد في ضرب المنظمة الإرهابية أيضا".

وردا على سؤال عن مصير البغدادي الذي أعلن في وقت سابق الخلافة، قال العبادي "لا أريد أن أفصح عن شيء من هذا القبيل، توجد معلومات محددة عن تواجده وأين يوجد".

وعن المعلومات التي ذكرت أن البغدادي غادر العراق في اتجاه سوريا حيث يسيطر التنظيم على مساحات أخرى من الأرض، قال رئيس الوزراء العراقي "أكثر المقاتلين غير العراقيين وعائلاتهم غادروا الموصل منذ فترة.. البغدادي قائد لهم".

وتابع أن البغدادي فقد أكثر القيادات الذين معه، مشيرا إلى مقتل عدد كبير من القادة العسكريين، وإلى أن حكومته تعرف حركته والجهاز المحيط به.

وتخوض قوات عراقية معارك منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي لاستعادة السيطرة على الموصل -أكبر معاقل التنظيم في العراق- وتمكنت حتى الآن من السيطرة على الجزء الشرقي من المدينة، وسط موجة نزوح لآلاف الأهالي الذين يعيشون ظروفا إنسانية صعبة في المخيمات المحيطة بالموصل.

وكان تنظيم الدولة سيطر عام 2014 على مساحات واسعة من العراق، لكن القوات العراقية بالتعاون مع مليشيات الحشد الشعبي والتحالف الدولي تمكنت من استعادة مدن وبلدات كثيرة، خاصة في محافظة الأنبار (غربي البلاد).

المصدر : الفرنسية