الجيش اليمني يضيق الخناق على الحوثيين بالمخا

الجيش اليمني والمقاومة يسعيان لتأمين المخا ومحيطها من الحوثيين منذ الأسبوع الأخير من يناير الماضي (الجزيرة)
الجيش اليمني والمقاومة يسعيان لتأمين المخا ومحيطها من الحوثيين منذ الأسبوع الأخير من يناير الماضي (الجزيرة)

ضيق الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن الخناق على مليشيات الحوثي وحلفائهم في مدينة المخا الإستراتيجية على البحر الأحمر بسيطرتهم على مساحات واسعة من المدينة، بينما ما زال الحوثيون يتحصنون في بعض المناطق الشمالية الغربية بأطراف المدينة.

ونقلت وكالة الأناضول عن قيادي في المقاومة أن القوات الحكومية اليمنية والمقاومة الداعمة لها سيطرتا على أجزاء كبيرة من مدينة المخا.

وقال القيادي بلال السقاف للأناضول إن القوات الحكومية والمقاومة هاجمتا من محاور عدة مواقع الحوثيين وحلفائهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وسط المدينة الإستراتيجية، ما أسفر عن السيطرة على الميناء والمدينة القديمة والطريق العام وعدد من الأحياء السكنية.

ولفت إلى أن "تحقيق هذه المكاسب يعني أن المدينة أصبحت تحت سيطرتنا"، مضيفا أن الحوثيين انسحبوا إلى عدد من المواقع، وتحصنوا في المباني السكنية على أطراف المدينة بالمنطقة الشمالية الغربية، في الوقت الذي لا تزال المعارك مستمرة.

كما أشار إلى أن أكثر من ثلاثين مسلحا حوثيا سلموا أنفسهم، بينما انسحب آخرون باتجاه منطقة يختل (10 كيلومترات شمال مدينة المخا)، بينما سقط عشرات منهم بين قتيل وجريح، قبل أن يتم الاستيلاء على مخازن أسلحة عائدة لهم.

وأوضح القيادي في المقاومة اليمنية أن مروحيات أباتشي تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية، شنت أكثر من خمس غارات على مواقع للحوثيين، في شمالي المدينة، وغارات أخرى على منطقة يختل.

وفرضت القوات الحكومية حصارا على الحوثيين وسط المدينة، منذ إعلان الحكومة اليمنية السيطرة عليها في 22 يناير/كانون الثاني الماضي.

ومنذ فجر السابع من يناير/كانون الثاني الماضي تشن القوات الحكومية اليمنية عملية عسكرية أطلقت عليها اسم "الرمح الذهبي" مستهدفة مواقع الحوثيين وقوات صالح، على طول الساحل الغربي الممتد من عدن جنوبا إلى المخا في محافظة تعز غربا، وبإسناد جوي من التحالف العربي.

وكانت مقاتلات التحالف العربي شنت أمس الاثنين غارات جوية على مواقع متفرقة يسيطر عليها الحوثيون وقوات صالح في محافظة تعز، خاصة في منطقتي الشقيراء ومفرق الوازعية غرب تعز.
     
يأتي ذلك في حين أفشل رجال الجيش والمقاومة الشعبية هجوما لمليشيات الحوثي مصحوبا بقصف عنيف على مواقع الجيش والمقاومة جنوب شرق المدينة، وأجبروهم على التراجع بعد اشتباكات استمرت لساعات، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في المقاومة.

المصدر : وكالات