السعودية: استهداف الفرقاطة لن يثني التحالف

وصف مجلس الوزراء السعودي استهداف مليشيا الحوثي فرقاطة سعودية غرب ميناء الحديدة اليمني بأنه تطور خطير يهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر، لكنه أكد أن عمليات التحالف العربي ستستمر حتى تحقيق أهدافها.

وأضاف المجلس في جلسة عقدها اليوم الاثنين برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز أن الهجوم الذي وقع قبل أسبوع غرب ميناء الحديدة اليمني يهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر، ويؤثر على تدفق المساعدات الإنسانية والطبية للميناء والمواطنين اليمنيين، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء السعودية.

وأكد المجلس أن مثل هذا الحادث لن يثني قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن عن مواصلة عملياتها العسكرية حتى تحقيق هدفها الرئيس في مساعدة الشعب اليمني والحكومة الشرعية في استعادة الدولة وحماية مقدراتها من المليشيات الانقلابية.

واستخدم الحوثيون ثلاثة "زوارق انتحارية" انفجر أحدها عند مؤخرة الفرقاطة، مما أسفر عن مقتل اثنين من البحارة الذين كانوا على متنها. بيد أن الفرقاطة عادت بشكل طبيعي إلى ميناء جدة حيث وجد طاقمها استقبالا حافلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصلت إلى ميناء جدة الأحد الفرقاطة السعودية التي استهدفتها مليشيا الحوثيين الأسبوع الماضي غرب ميناء الحديدة باليمن، فيما قال رئيس هيئة الأركان السعودية إن الحوثيين يشكلون خطرا إقليميا تجب مواجهته.

وصف مستشار الأمن القومي الأميركي الحوثيين بأنها إحدى الجماعات الإرهابية بالوكالة التابعة لإيران. يأتي هذا بإعلان مسؤولين أميركيين إرسال مدمرة قرب مضيق باب المندب بهدف حماية الممرات المائية من مليشيا الحوثي.

قال مسؤولان أميركيان اليوم الجمعة إن مدمرة تابعة للبحرية الأميركية ستتولى حماية الممرات المائية قرب اليمن من المسلحين الحوثيين، وسط تصاعد حدة التوتر بين واشنطن وطهران التي تدعم الحوثيين.

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة