اشتباكات بين قوتين حكوميتين في شرقي الموصل

قوات عراقية شرقي مدينة الموصل (الجزيرة)
قوات عراقية شرقي مدينة الموصل (الجزيرة)

أفادت مصادر أمنية عراقية بأن ضابطا من جهاز مكافحة الإرهاب قتل في مواجهات مسلحة جرت بين قوتين حكوميتين بالجانب الشرقي من مدينة الموصل.

وقال مراسل الجزيرة وليد إبراهيم نقلا عن المصادر إن المواجهات اندلعت بين قوات مكافحة الإرهاب التي قامت بالعمليات الأساسية للسيطرة على أحياء الشطر الشرقي من الموصل وبين قوة ما يسمى الأمن الوطني -وهي قوات خاصة جاءت من بغداد- لا تعرف مرجعيتها أو أدوارها في إثر خلاف أثناء قيام الأخيرة بحملة تفتيش بحثا عن مطلوبين من تنظيم الدولة الإسلامية بحي النور شرقي المدينة.

ويبدو أن نزاع صلاحيات قد نشب بين الطرفين، حيث لم توافق قوات مكافحة الإرهاب على ممارسات "قوات الأمن الوطني" ضد السكان فنشبت مواجهات وصفتها أطراف رسمية بأنها محدودة، فيما يشير مقتل ضابط وإصابة ثلاثة جنود من قوة مكافحة الإرهاب إلى أن المواجهات كانت جدية وشديدة.

وكانت قوة من الأمن الوطني العراقي وقوامها ستة أفواج -وهو ما يشكل قوة كبيرة من بضعة آلاف من الجنود- وصلت إلى مدينة الموصل قبل أكثر من أسبوع، ومهمتها القيام بعمليات تفتيش واعتقال بين المدنيين.

المصدر : الجزيرة