استقالة وزير الإعلام والشباب الكويتي

جلسة سابقة لمجلس الأمة الكويتي (الجزيرة)
جلسة سابقة لمجلس الأمة الكويتي (الجزيرة)

قدّم وزير الإعلام والشباب الكويتي الشيخ سلمان الحمود الصباح استقالته رسميا من الحكومة، حسب ما أفاد به مراسل الجزيرة في الكويت.

وأضاف المراسل أن خطوة تقديم الاستقالة تأتي على خلفية استجواب الوزير وطلب الطرح الثقة به من قبل أعضاء في مجلس الأمة (البرلمان). 

وكان عشرة نواب تقدموا بطلب لحجب الثقة عن الوزير بعد استجواب استمر يوما كاملا، واتهموه بالتسبب في إيقاف النشاط الرياضي الكويتي الدولي. 

وكان الوزير استجوب نهاية الشهر الماضي حول فساد مالي وإداري بوزارة الإعلام، إضافة إلى أزمة الإيقاف الرياضي الذي تعيشه الكويت، والذي حرم الرياضيين الكويتيين من المشاركة في البطولات العالمية.

وكانت الحكومة الكويتية الحالية أدت اليمين القانونية في العاشر من ديسمبر/كانون الأول الماضي برئاسة جابر المبارك الصباح بـ15 وزيرا، إضافة إلى رئيس الوزراء.

وضمت الحكومة ستة من الأسرة الحاكمة، جميعهم مستمرون من الحكومة السابقة، منهم الرئيس، فضلا عن سبعة وزراء جدد لأول مرة، وثلاثة من الحكومة السابقة.

وتعد هذه الحكومة الثالثة التي يترأسها الشيخ جابر المبارك الصباح بعد أن شكل حكومتين عامي 2012 و2013، وهي الحكومة الـ34 في تاريخ الكويت السياسي منذ 1962.

وجرت الانتخابات النيابية الكويتية الأخيرة في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وجاءت بنسبة تغيير 60%، وشهدت عودة المعارضة إلى البرلمان.

المصدر : الجزيرة