معارضة سوريا المسلحة ترفض دستورا اقترحته روسيا

وفد المعارضة السورية العسكري خلال مفاوضات أستانا الشهر الماضي (رويترز)
وفد المعارضة السورية العسكري خلال مفاوضات أستانا الشهر الماضي (رويترز)
قالت مصادر للجزيرة إن وفد قوى الثورة السورية العسكري رفض الدستور المقترح من روسيا خلال اجتماعات جمعته بالجانبين الروسي والتركي، وانتهت أمس السبت في العاصمة التركية أنقرة.

وأضافت المصادر أن وفد المعارضة العسكري أكد في الاجتماعات على طلبه من روسيا تنفيذ تعهداتها تجاه التزام النظام ومليشياته باتفاق وقف إطلاق النار، وذلك قبل الذهاب إلى مفاوضات جنيف المرتقبة أواخر الشهر الحالي.

وأوضح وفد المعارضة أنه لن يشارك في مفاوضات جنيف ما لم يتم تثبيت وقف إطلاق النار على الأرض بشكل فعلي وكامل.

وذكر مصدر تركي رفيع الجمعة أن تركيا ووفد المعارضة المسلحة رفضا إجراء النقاش بشأن الدستور خلال اجتماع عقد بمقر الخارجية في أنقرة شارك فيه الرجل الثاني بالوزارة أوميت يالتشين وممثلون عن المعارضة المسلحة والسياسية السورية.

واعتبر المشاركون في هذا الاجتماع أن "طرح موضوع النظام الإداري السوري المقبل في هذه المرحلة، وبالتالي محاولة الدخول في نقاش حول الدستور الجديد أو الحكم الذاتي أو الفدرالية، يمكن أن يفيد الذين يريدون العمل بشكل متفرد" وفق المصدر التركي.

ويتفق هذا الموقف مع ما سبق وأعلن مرارا من قبل تركيا التي تخشى تقسيم سوريا إلى مناطق فدرالية، ما يمكن أن يعطي حكما ذاتيا للأكراد السوريين على الحدود مع تركيا في شمال سوريا.

وكانت روسيا وزعت على المشاركين في مفاوضات أستانا الشهر الماضي مسودة دستور لسوريا، إلا أن ممثلي المعارضة أكدوا رفضهم مناقشته.

المصدر : وكالات,الجزيرة