كتلة الإصلاح: تعديلات مناهج الأردن قلصت المحتوى الديني

هدى العتوم: التعديلات أدت لحذف جزء كبير من مواضيع متعلقة بالعقيدة الإسلامية والجهاد ومقاومة الاحتلال
هدى العتوم: التعديلات أدت لحذف جزء كبير من مواضيع متعلقة بالعقيدة الإسلامية والجهاد ومقاومة الاحتلال

كشفت النائب في كتلة الإصلاح بالبرلمان الأردني هدى العتوم أن التعديلات الأخيرة على المناهج الدراسية تضمنت حذف جزء كبير من المحتوى الديني المتعلق بالعقيدة والجهاد والمقاومة، مطالبة باستعادة المناهج السابقة بعد تطويرها دون المساس بالمحتوى الديني والتاريخي والوطني.

وقالت هدى العتوم في مؤتمر صحفي إن نسبة المحتوى الذي تم حذفه من الكتب المدرسية بلغ 17% من التربية الإسلامية ما بين الصفين السابع والعاشر، و38% من محتوى اللغة العربية ما بين الصفين السادس والعاشر.

أما الصف الأول الثانوي بفرعيه فشهد حذف من 28% من مقرراته للتربية الإسلامية، كما حُذف 41% من مقرر اللغة العربية بالفرع الأدبي وحده.

وأوضحت هدى العتوم أن التعديلات أدت إلى حذف عدد كبير من المواضيع التي تحتوي على الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ومضامين أخرى متعلقة بالعقيدة الإسلامية والجهاد ومقاومة الاحتلال في القدس وفلسطين.

وطالبت النائب (في كتلة الإصلاح) بالعودة إلى المناهج المدرسية لعام 2014 مع تطويرها والاحتفاظ ببعدها الديني والتاريخي والوطني.

وسبق أن واجهت تعديلات المناهج في الأردن هجوما وانتقادا حادين من نقابة المعلمين التي رأت فيها "مسحة تغريبية" كما شهد مقر وزارة التربية والتعليم في عمّان مظاهرات رفع خلالها المحتجون لافتات غاضبة وأحرقوا بعض الكتب المدرسية.

المصدر : الجزيرة