سرقة السيارات الجريمة الأكثر انتشارا بالسعودية

سرقة 38 سيارة يوميا والأمن يستعيد أقل من نصفها بالسعودية (الجزيرة)
سرقة 38 سيارة يوميا والأمن يستعيد أقل من نصفها بالسعودية (الجزيرة)

كشف إحصاء أصدرته وزارة الداخلية في السعودية عن سرقة 38 سيارة يوميا -تستعيد أجهزة الأمن أقل من نصفها- ما جعلها تتصدر قائمة الجرائم الأكثر انتشارا في المملكة.

ونقلت صحيفة الحياة عن إحصائية أصدرتها الداخلية لعام 2016 كشفها سرقة 1134 سيارة في يناير/كانون الثاني فقط، وقع معظمها بالمدن الرئيسة الرياض والدمام وجدة ومكة المكرمة. كما أحصت الوزارة خلال 2014 وقوع أكثر من 15 ألف سرقة، وتصنف أعلى الجرائم الاقتصادية انتشارا بحق الملكية الفردية.

ومن بين أكثر من تسعة آلاف مركبة سرقت عام 2013، استردت أجهزة الأمن 4200 منها فقط، بما يعادل 46% من إجمالي السيارات المسروقة.

وارتكب معظم هذه الجرائم مراهقون وشبان ذوو مؤهلات علمية متدنية، ويعمد اللصوص إلى تغيير معالم المركبات ولوحاتها لبيعها أو تفكيكها وبيع أجزائها وخصوصا إن كانت ثمينة، بينما يستخدمها آخرون في تنفيذ جرائم أخرى مثل "التفحيط" والخطف وسرقات أخرى، كما لجأ إلى هذا الأسلوب "انتحاريون" لتنفيذ عملياتهم.

وأشارت الصحيفة إلى دراسة أمنية أصدرتها جامعة الأمير نايف العربية للعلوم الأمنية في يناير/كانون الثاني الماضي، أرجعت سرقات السيارات في الرياض إلى التفحيط والبطالة وإهمال مالك المركبة، مشيرة إلى ضعف الرقابة على محال بيع أجزاء المركبات المستعملة، وقلة استخدام التقنيات الحديثة في حماية السيارات وإهمال مالكيها، ما يساعد على زيادة سرقة السيارات.

وأوصت الدراسة بوضع كاميرات مراقبة مخفية في الشوارع الرئيسة والجانبية للرجوع إليها عند وقوع الحوادث، مشددة على الأجهزة الأمنية باستخدام التقنيات الحديثة في تعقب السيارات المسروقة وإيقافها.

المصدر : الصحافة السعودية

حول هذه القصة

قالت السلطات الفرنسية الجمعة إن امرأة سعودية أبلغت الشرطة أنها تعرضت لهجوم من رجلين في قلب العاصمة باريس وانتزعا منها ساعة يد تبلغ قيمتها مليون يورو (1.1 مليون دولار أميركي).

أقرت الحكومة السعودية مشروع قانون يفرض عقوبات فيما يتعلق بجرائم تكنولوجيا المعلومات. وتتراوح العقوبات بين السجن عام وعشرة أعوام ودفع غرامة تتراوح بين نصف مليون وخمسة ملايين ريال. وتشمل جرائم القرصنة وإساءة استخدام كاميرات الهواتف المحمولة.

قال متحدث باسم وزارة الداخلية إن الشرطة السعودية اعتقلت أربعة عراقيين مساء الاثنين بعد معركة اشتباك مسلح في مدينة الجبيل الصناعية شرقي العاصمة في حادث هو الأول من نوعه. وأوضح المتحدث أن المعتقلين تسللوا لسرقة سيارات وتهريبها للعراق.

اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم بتداعيات التفجيرات التي شهدتها العاصمة السعودية الرياض مؤخرا. وأشارت في موضوع آخر إلى مطالبة بعض الشخصيات الأردنية بتأجيل الانتخابات النيابية المقررة الشهر المقبل في الأردن. كما نقلت عن رئيسة الادعاء العام بالمحكمة الدولية لجرائم الحرب تأكيدها بأن محكمة لاهاي يمكنها محاكمة الرئيس العراقي بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة