زعيم البوليساريو: كل الاحتمالات واردة لتقرير المصير

إبراهيم غالي تولى الأمانة العامة للبوليساريو في يوليو/تموز 2016 (رويترز-أرشيف)
إبراهيم غالي تولى الأمانة العامة للبوليساريو في يوليو/تموز 2016 (رويترز-أرشيف)

قال الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي إن كل الاحتمالات واردة لنيل تقرير المصير لسكان الصحراء الغربية، دون أن يوضح ما إذا كان ذلك يعني استئناف العمل المسلح ضد المغرب.

وأضاف غالي في مقابلة أجرتها معه وكالة الصحافة الفرنسية الجمعة في مخيم تندوف للاجئين الصحراويين جنوب غربي الجزائر قرب الحدود مع المغرب، أن "المماطلة المغربية وعدم تحمل مجلس الأمن مسؤوليته جعلتنا نفكر في مختلف الأساليب والطرق التي تمكن من دعمنا لممارسة هذا الحق (حق تقرير المصير)".

وردا على سؤال عما إذا كان اللجوء للسلاح من بين الأساليب والطرق التي تحدث عنها، قال غالي "لا أهدد، ولا أريد أن أستعمل الكلمة، لكن كل الاحتمالات واردة".

وحمّل الأمين العام لجبهة البوليساريو فرنسا مسؤولية ما وصفها بإطالة معاناة الشعب الصحراوي لأكثر من عشرين سنة، وقال إنها هي التي عرقلت تطبيق مخطط التسوية الأممي، وهي التي هددت باستعمال حق النقض (الفيتو) ضد أي توصية تصدر عن مجلس الأمن لاستنكار ما سماها انتهاكات المغرب لحقوق الإنسان.

وفي المقابلة التي تأتي بعيد استعادة المغرب عضويته في الاتحاد الأفريقي، قال غالي إن "على المملكة المغربية أن تفي بالتزاماتها في ما يتعلق بالميثاق التأسيسي للاتحاد الأفريقي. عليها أن تحترم الحدود الدولية المعترف بها للجمهورية العربية الديمقراطية الصحراوية".

وبينما تطالب جبهة البوليساريو بتنظيم استفتاء حول حق تقرير المصير للصحراويين، يؤكد المغرب أن الصحراء الغربية جزء لا يتجزأ من أراضيه، ويعرض حكما ذاتيا.

المصدر : الفرنسية