الحكومة اليمنية تدعو للإسراع بصرف الرواتب

اجتماع مجلس الوزراء اليمني عقد اليوم في عدن وبحث استكمال صرف مرتبات الموظفين والوضع في تعز (الجزيرة)
اجتماع مجلس الوزراء اليمني عقد اليوم في عدن وبحث استكمال صرف مرتبات الموظفين والوضع في تعز (الجزيرة)

دعت الحكومة اليمنية وزراتي المالية والخدمة المدنية إلى الإسراع في صرف الرواتب للموظفين في بقية المحافظات، بعدما انطلقت العملية في العاصمة صنعاء.

فخلال اجتماعه الدوري اليوم الأحد في عدن -العاصمة المؤقتة لليمن– بإشراف رئيس الوزراء أحمد بن دغر، ناقش مجلس الوزراء اليمني سير عملية صرف رواتب القطاع المدني. وقالت وكالة الأنباء اليمنية (التابعة للسلطات الشرعية) إن المجلس ألزم كافة الوزراء والمحافظين باستكمال رفع موازناتهم العامة للعام المالي 2017 من أجل مناقشتها وإقرارها.

كما ناقش آلية صرف مرتبات القوات المسلحة والأمن لشهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، والتي يجري التحضير لها حاليا. وقالت الوكالة إن الاجتماع استمع من محافظ تعز علي المعمري إلى شرح للأوضاع العسكرية والسياسية في المحافظة، ووقف على متطلباتها، كما دعا إلى صرف رواتب موظفي القطاع المدني فيها.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي أعلن بن دغر انتهاء أزمة السيولة النقدية في البلاد بعد وصول الدفعة الأولى من النقد المطبوع في روسيا إلى عدن، بعد موافقة المؤسسات المالية الدولية.

وحينها طالب رئيس الوزراء اليمني جماعة الحوثي برفع يدها عن الموارد الوطنية، وتسهيل عمل البنك المركزي في عدن بدءا من صرف المرتبات، مرورا بإدارة الحسابات الحكومية، وانتهاء بتوفير الأموال للمؤسسات الخدمية كالصحة والتعليم والمياه والكهرباء والنظافة. وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قرر في سبتمبر/أيلول الماضي نقل مقر البنك المركزي من صنعاء إلى عدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها على حياة المدنيين في مديريتي ذوباب والمخا غربي محافظة تعز، حيث تتواصل المعارك بين الجيش الوطني وجماعة الحوثي المتمردة، وطالبت بفتح الطرق لإدخال المساعدات.

أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي السبت قرارا يقضي بنقل مقر اجتماعات مجلس النواب إلى عدن، وينص على بطلان قرارات صدرت عن المجلس بدعم من فصيل سياسي واحد.

بدأ أساتذة في جامعة صنعاء أمس السبت إضرابا شاملا في جميع الكليات احتجاجا على عدم صرف رواتبهم، وسط إصرار من جانب هؤلاء على الاستمرار بالاحتجاج حتى تحقيق كافة مطالبهم.

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة