هجوم واسع للنظام على الغوطة الشرقية

قوات النظام استقدمت تعزيزات تمهيدا لحملة عسكرية على الغوطة الشرقية (الجزيرة)
قوات النظام استقدمت تعزيزات تمهيدا لحملة عسكرية على الغوطة الشرقية (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في ريف دمشق بأن قوات النظام والمليشيات الأجنبية الداعمة لها شنت هجوما واسعا على مواقع المعارضة المسلحة في حزرما والميدعاني والنشابية في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية.

وقد تزامن ذلك مع قصف صاروخي مكثف استهدف مواقع المعارضة المسلحة والأحياء السكنية والطرق الرئيسية في المنطقة، بينما تحاول فرق الدفاع المدني الوصول إلى المناطق المستهدفة للبحث عن ضحايا، وإجلاء المدنيين.

وشهدت الأحياء السكنية في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية قصفا مدفعيا من قبل قوات النظام مما أدى إلى دمار في الممتلكات.

كما قالت مصادر للجزيرة، إن قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى ثكنة الدفاع الجوي بضاحية الأسد السكنية، الواقعة في أطراف غوطة دمشق الشرقية، تمهيدا لحملة عسكرية قريبة هدفها الغوطة الشرقية، أهم معاقل المعارضة المسلحة في ريف دمشق.

ويأتي هذا في وقت وصلت فيه قوات روسية إلى معبر مخيم الوافدين شمال مدينة دوما، الذي كان آخر ممر إنساني للغوطة الشرقية، قبل إغلاقه من قبل قوات النظام في عام 2013.

وقالت وسائل إعلام تابعة للنظام إن معبر مخيم الوافدين فتح للمدنيين وللراغبين من المعارضة المسلحة في تسليم أنفسهم وتسوية أوضاعهم، مضيفة أنه سيتم افتتاح معابر أخرى للغرض نفسه، بيد أن مصادر محلية أكدت للجزيرة أن المعبر لم يفتح حتى اللحظة.

وكانت معارك دارت بين مقاتلي المعارضة المسلحة وقوات النظام في محاور الميدعاني وحزرما والنشابية والمحمدية في أطراف غوطة دمشق الشرقية، في محاولة من قوات النظام للسيطرة على مواقع المعارضة، رغم أن هذه المناطق مشمولة باتفاق وقف إطلاق النار.

وقبل أيام أصيب عدد من مقاتلي جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية المسلحة جراء قصف بغاز الكلور السام من جانب قوات النظام استهدف إحدى جبهات القتال في منطقة الميدعاني في الغوطة الشرقية.

المصدر : الجزيرة