مقتل عناصر من الشرطة العراقية والحشد شرقي الموصل

قوات عراقية أثناء انتشارها قبل أسبوعين في حي العربي شرقي الموصل (رويترز)
قوات عراقية أثناء انتشارها قبل أسبوعين في حي العربي شرقي الموصل (رويترز)

قالت مصادر أمنية عراقية إن 13 من أفراد الشرطة العراقية ومليشيا الحشد الشعبي وستة من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا وأصيب 11 شخصا في هجوم لتنظيم الدولة على مواقع وثكنات تابعة للشرطة العراقية ومليشيا الحشد غربي الموصل.

وأضافت المصادر أن قوات الشرطة العراقية والحشد الشعبي تمكنت من صد الهجوم وإرغام مقاتلي التنظيم على التراجع.

وفي سياق الحرب بالموصل، أفاد ضابط من قوات مكافحة الإرهاب بأن القوات العراقية فرضت إجراءات حظر التجول في عموم مناطق المحورين الشرقي والشمالي لمدينة الموصل على خلفية معلومات لتسلل عناصر من تنظيم الدولة، مضيفا أن القوات العراقية انتشرت في الشوارع واعتقلت من يشتبه بهم. 

وأعلن الجيش العراقي اليوم السبت تعيين اللواء الركن جبار الدراجي في قيادة الفرقة 16 من الجيش العراقي التي تتولى القتال في المحور الشمالي للموصل، في ثاني تغيير تجريه القيادة العسكرية منذ انطلاق معركة الموصل.

وأوضح الجيش أن التغيير يأتي قبيل بدء العمليات العسكرية باتجاه الجانب الغربي للموصل الذي لا يزال يخضع لسيطرة تنظيم الدولة.

ومطلع الأسبوع الماضي أعلنت القيادة العسكرية العراقية سيطرتها على شرقي الموصل بعد أكثر من ثلاثة أشهر من القتال المتواصل.

وفي وقت سابق اليوم كشف ضابط في الشرطة الاتحادية العراقية عن وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى جنوب الموصل استعدادا للمشاركة في معركة غرب المدينة.

وقال المقدم كريم ذياب لوكالة الأناضول إن التعزيزات العسكرية التابعة للشرطة تضم مئات العربات المدرعة وناقلات الجند المدرعة، ومدافع وأسلحة، ومئات من الجنود، وقد وصلت إلى منطقة تل البوسيف.

وأوضح المتحدث أن آلاف الجنود العراقيين أعادوا انتشارهم في المنطقة المقابلة للضفة الثانية لنهر دجلة، حيث يوجد عناصر تنظيم الدولة في الجانب الغربي للموصل.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أمس أن نحو 250 ألف عراقي قد يغادرون الأحياء الغربية للموصل تحسبا لهجوم عسكري جديد لاستعادة هذا الجزء من المدينة من قبضة تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات