"سوريا الديمقراطية" تبدأ معركة جديدة بالرقة

3000 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية دربتهم القوات الأميركية (الأوروبية)
3000 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية دربتهم القوات الأميركية (الأوروبية)

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم السبت بدء مرحلة جديدة من عملياتها في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بهدف إكمال عزل المدينة، ثم استعادتها من قبضة التنظيم.

وقالت القوات في بيان إن العملية تجري بدعم متزايد من قبل قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، "سواء عبر تأمين التغطية الجوية لتقدم قواتنا أو عبر المساعدة التي تقدمها فرقها الخاصة لقواتنا في أرض المعركة".

وأضاف البيان أن اكتمال عزل مدينة الرقة سيكون هدفا أساسيا في هذه المرحلة من الحملة العسكرية.

من جهته، قال المتحدث باسم القوات عماد سلو في تصريحات صحفية إن نحو 3000 من بين عشرات الآلاف من المقاتلين الذين سيخوضون المعركة دربتهم القوات الأميركية، كما زودوا بالسلاح والعتاد الخاص للحملة.

وتقع الرقة على بعد 90 كيلومترا إلى الجنوب من الحدود التركية، وتعد المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في سوريا، وما يزال يقطنها نحو 300 ألف نسمة، وتتعرض المدينة والمناطق المحيطة بها إلى غارات جوية يشنها طيران التحالف الدولي، كما ينفذ الطيران الروسي ضربات جوية عليها.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي في 5 نوفمبر/تشرين الثاني حملة "غضب الفرات" لطرد تنظيم الدولة من الرقة، وتمكنت من إحراز تقدم في ريفها الشمالي.

المصدر : وكالات