تعزيزات عسكرية كبيرة لمعركة غرب الموصل

تعزيزات عسكرية تصل إلى جنوبي مدينة الموصل للمشاركة في معركة استعادة جانبها الغربي (الأناضول)
تعزيزات عسكرية تصل إلى جنوبي مدينة الموصل للمشاركة في معركة استعادة جانبها الغربي (الأناضول)

كشف ضابط في الشرطة الاتحادية العراقية اليوم السبت عن وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى جنوبي مدينة الموصل استعدادا للمشاركة في معركة استعادة جانبها الغربي من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المقدم كريم ذياب لوكالة الأناضول إن التعزيزات العسكرية التابعة للشرطة تضم مئات العربات المدرعة وناقلات الجند المدرعة، ومدافع وأسلحة والمئات من الجنود وقد صلت إلى منطقة تل البوسيف.

وأوضح المتحدث أن آلاف الجنود العراقيين أعادوا انتشارهم في المنطقة المقابلة للضفة الثانية لنهر دجلة حيث يوجد عناصر تنظيم الدولة في الجانب الغربي للموصل.

وتتهيأ القوات المشاركة في عملية الموصل لشن عملية عسكرية لاستعادة الجانب الغربي للمدينة الذي يعد المعقل الرئيس لمسلحي تنظيم الدولة، وكانت القيادة العسكرية العراقية أعلنت قبل نحو أسبوعين استعادة الجانب الشرقي للموصل من قبضة مسلحي تنظيم الدولة بعد أكثر من ثلاثة أشهر من القتال المتواصل.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أمس أن حوالي 250 ألفا من العراقيين قد يغادرون الأحياء الغربية للموصل تحسبا لهجوم عسكري جديد لاستعادة هذا الجزء من المدينة من قبضة تنظيم الدولة.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ماثيو سالتمارش للصحفيين، إن المفوضية ومنظمات أخرى تعمل للاستجابة "لاحتمال مغادرة أعداد كبيرة من العراقيين تحسبا للمرحلة المخطط لها من الهجوم العسكري في غرب الموصل"، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من السكان محاصرون في غرب الموصل.

من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية عراقية إن 13من أفراد الشرطة العراقية ومليشيا الحشد الشعبي وستة من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا، وأصيب 11 شخصا في هجوم لتنظيم الدولة على مواقع وثكنات تابعة للشرطة العراقية ومليشيا الحشد الشعبي غربي الموصل.

المصدر : وكالات