الدستورية العليا بمصر تقر إجازة للمسيحيين لزيارة القدس

المحكمة الدستورية قضت باستحقاق الموظفين المسيحيين لإجازة شهر طيلة حياتهم الوظيفية وبأجر كامل لزيارة القدس (الجزيرة)
المحكمة الدستورية قضت باستحقاق الموظفين المسيحيين لإجازة شهر طيلة حياتهم الوظيفية وبأجر كامل لزيارة القدس (الجزيرة)

قضت المحكمة الدستورية العليا اليوم السبت باستحقاق الموظفين المسيحيين لإجازة شهر طيلة حياتهم الوظيفية وبأجر كامل لزيارة القدس، مساواة بنظرائهم المسلمين الذين يؤدون فريضة الحج.

وأوضح مصدر قضائي لوكالة الأناضول أن المحكمة الدستورية العليا (أعلى محكمة مصرية) "قضت اليوم بعدم دستورية الفقرة الأولى من قانون نظام العاملين المدنيين بالدولة فيما تضمنه من اقتصار نطاق تطبيق أحكامها على أداء فريضة الحج، وهو الذي يؤديه المسلمون فقط، دون زيارة بيت المقدس، بالنسبة للعامل المسيحي الديانة".

في السياق قال المحامي نجيب جبرائيل مقيم الدعوى، إن "الحكم جاء استنادا إلى أن الدستور ينص على عدم التمييز بين المواطنين بسبب الجنس أو النوع أو العرق أو الدين".

وأضاف جبرائيل في تصريحات صحفية "رغم أهمية الحكم فإنه من الناحية العملية صعب التنفيذ، وذلك لوجود قرار من الكنيسة الأرثوذكسية في مصر بحظر سفر الأقباط إلى القدس إلا بعد تحريرها من الاحتلال الإسرائيلي".

إلا أنه ألمح إلى إمكان إفادة أصحاب الطوائف المسيحية الأخرى التي لا تحظر السفر إلى القدس، مثل الطائفتين الإنجيلية والكاثوليك.

ولفت جبرائيل إلى أنه أقام الدعوى منذ ثلاث سنوات أمام محكمة القضاء الإداري (وهي معنية بالخصومات القضائية مع الجهاز الإداري بالدولة)، وطعن على قانون الوظيفة المدنية، وقررت المحكمة إحالتها للدستورية العليا التي فصلت فيها اليوم.

ووفق الأرقام الرسمية يبلغ عدد الموظفين في مصر نحو سبعة ملايين، في حين لا يوجد إحصاء بأعداد المسيحيين بين هؤلاء الموظفين.

المصدر : وكالة الأناضول