قتلى وجرحى من "تحرير الشام" بغارات للتحالف بإدلب

مقر للهلال الأحمر السوري تعرض لقصف جوي في إدلب قبل يومين (رويترز)
مقر للهلال الأحمر السوري تعرض لقصف جوي في إدلب قبل يومين (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة بأن 12 عنصرا من هيئة تحرير الشام قتلوا جراء غارة للتحالف الدولي بريف إدلب شمال سوريا، وجرح عشرة أشخاص على الأقل جراء غارات للنظام استهدفت مخبزا وأحياء بمدينة إدلب، كما استهدفت طائرات النظام مناطق أخرى في المحافظة نفسها وفي حلب ودرعا.

وقال المراسل اليوم الجمعة إن جرحى آخرين من مقاتلي هيئة تحرير الشام سقطوا جراء ثلاث غارات شنتها طائرات التحالف الدولي على مقر عسكري لهم في مدينة سرمين بريف إدلب.

ويعد هذا الاستهداف هو الأول لهيئة تحرير الشام من قبل التحالف الدولي، بعد إعلان تشكيلها منذ أيام باندماج جبهة فتح الشام وحركة نور الدين زنكي مع ثلاث فصائل أخرى.

وقبل ذلك، قال المراسل إن أكثر من عشرة أشخاص أصيبوا بجروح، بعضهم بحالة حرجة، جراء استهداف طائرات النظام بخمس غارات جوية مدينة إدلب، مضيفا أن إحدى الغارات استهدفت المخبز الأول في المدينة وأدت إلى تدميره.

وتعرض المخبز نفسه في وقت سابق لقصف عنيف تسبب بتعطيله أشهرا عدة، ثم أعيد تشغيله لتغطية الطلب المتزايد على الخبز، لا سيما بعد ارتفاع أعداد الوافدين إلى المدينة من محافظات عدة.

من جهة أخرى، قالت وكالة مسار برس إن الطيران الروسي شن ثلاث غارات بصواريخ فراغية على مدينة جسر الشغور بالريف الغربي لإدلب، بينما ذكر مراسل الجزيرة أن مروحيات النظام ألقت أسطوانات متفجرة على بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

وقبل يومين، قصفت طائرة مجهولة مقرا للهلال الأحمر السوري بمدينة إدلب، ما أسفر عن إصابة عدد من المتطوعين بينهم رئيس فرع المنظمة بإدلب، ورجح ناشطون أن يكون طيران التحالف الدولي هو من نفذ القصف.

وفي تطورات أخرى، قال ناشطون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية مدينة عندان في ريف حلب الشمالي، كما قصفت أيضا بلدة النعيمة في ريف درعا الشرقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات