المجاعة تدفع الآلاف للفرار من جنوب السودان

توقعت المفوضية العليا لـ الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وصول ستين ألف لاجئ جديد إلى السودان خلال الأشهر القليلة القادمة من دولة جنوب السودان المجاورة فرارا من المجاعة والحرب.

وأفادت -في تقرير صدر أمس- بأن نحو 32 ألف لاجئ عبروا بالفعل الحدود من جنوب السودان إلى السودان منذ مطلع العام الحالي فرارا من المجاعة.

كما قالت المفوضية إن 330 ألفا عبروا إلى السودان منذ اندلاع الحرب بين قوات الحكومة الموالية للرئيس سلفاكير ميارديت والقوات التابعة للمتمردين بقيادة رياك مشار في ديسمبر/كانون الأول 2013.

وقال مراسل الجزيرة في السودان أسامة سيد أحمد إن ولايات النيل الأبيض وجنوب كردفان وشرق دارفور استقبلت أغلبية اللاجئين من دولة جنوب السودان.

وقبل أيام، أعلنت الحكومة في جنوب السودان والأمم المتحدة حالة المجاعة بولاية الوحدة، وتشمل مائة ألف بصورة مباشرة، وتهدد خلال الأشهر القادمة أكثر من مليون من مواطني هذه الدولة الوليدة.

ووفق الأمم المتحدة فإن المجاعة السائدة الآن في بعض المناطق بهذا البلد ليست ناجمة عن ظروف مناخية، وإنما بسبب الاقتتال. وقد أعلنت الحكومة الألمانية اليوم أنها خصصت مبلغ أربعين مليون يورو للمساهمة في مقاومة تلك المجاعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة