مقتل عسكريين موالين لحفتر في تفجير ببنغازي

قتل ثلاثة وأصيب آخرون من كتيبة القوات الخاصة الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر في تفجير سيارة ملغمة استهدف موكبا عسكريا لقائد عسكري بارز هو النقيب محمود الورفلي في ما تعرف بـ"عملية الكرامة" في مدينة بنغازي.

وبحسب مصادر محلية، فقد أصيب الورفلي بجروح بليغة أدخل على إثرها إلى غرفة العناية في مركز بنغازي الطبي.

ووفق المصادر ذاتها، نفذ الانفجار اليوم الأحد بسيارة ملغمة كانت مركونة في محيط محطة للوقود على الطريق الرئيسي لمنطقة القوارشة غرب بنغازي، وانفجرت السيارة الملغمة أثناء مرور الموكب العسكري الذي كان متجها إلى منطقة قنفودة حيث آخر معاقل مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي بغرب بنغازي.

وأكدت المصادر المحلية للجزيرة أن قوات عسكرية وأخرى أمنية طوقت مركز بنغازي الطبي ومنعت الدخول إليه أو الخروج منه.

وفي وقت سابق، وصف الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي التفجير بأنه "انتحاري"، لكنه لم يحدد مسؤولية جهة معينة عنه.

وأوضح الزوي أن الحالة الصحية للورفلي مستقرة، فيما قالت مصادر طبية أخرى إن إصابته كانت بليغة.

ونجا مدير أمن مدينة بنغازي العقيد صلاح هويدي الأربعاء الماضي من محاولة اغتيال بتفجير سيارة مفخخة بالتزامن مع مرور موكبه في منطقة سيدي فرج شرقي المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أشادت المجموعة الدولية باتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى اشتباكات استمرت يومين بالعاصمة الليبية طرابلس، حيث عبرت كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عن دعمهم للحوار السياسي بليبيا.

26/2/2017

أصدرت تونس والجزائر ومصر إعلانا يؤكد على الحل السياسي والمصالحة الشاملة بليبيا ويرفض أي تدخل عسكري فيها. وصدر الإعلان بالعاصمة التونسية بعدما تعثرت كل المساعي لتعديل اتفاق الصخيرات.

20/2/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة