الجعفري يطالب المعارضة السورية بإدانة هجمات حمص

الجعفري: أي طرف لا يدين تفجيرات حمص نعتبره شريكا في الإرهاب (رويترز)
الجعفري: أي طرف لا يدين تفجيرات حمص نعتبره شريكا في الإرهاب (رويترز)

طالب رئيس وفد الحكومة السورية إلى مفاوضات جنيف بشار الجعفري جماعات المعارضة المشاركة في المفاوضات بإدانة هجمات حمص التي أوقعت اليوم السبت عشرات القتلى من ضباط وجنود النظام.

وقال الجعفري في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، إنه طلب من الأخير أن يصدر بيانا يدين التفجيرات، وينقل مطالبته بذلك إلى المعارضة.

وأشار إلى أن "إصدار بيانات لن يعيد الضحايا إلى الحياة، ولكن الإدانة ستشكل امتحانا للمنصات المشاركة في جنيف لنعرف ما إذا كانت هذه المنصات ضد الإرهاب أو شريكة فيه"، مضيفا "أن أي طرف يرفض إدانة ما جرى في حمص سنعتبره شريكا في الإرهاب".

وأكد الجعفري استعداد وفده لمواصلة المحادثات على أساس أن تصدر منصات المعارضة ودي ميستورا نفسه إدانة لما وصفه بالعمل الإرهابي في حمص.

وفي هجوم على وفد المعارضة الرئيسي الممثل بالهيئة العليا للمفاوضات، قال الجعفري إنه أبلغ دي ميستورا أن "مكافحة الإرهاب تمر أولا عبر التوجه سياسيا إلى رعاة الإرهاب بدلا من دعوتهم للجلوس في أول صف في الجلسة الافتتاحية".

وكان رئيس وفد الحكومة السورية قال قبل لقائه دي ميستورا إن تفجيرات حمص "رسالة من رعاة الإرهاب إلى جنيف"، محذرا من أن الرسالة وصلت، وأن "هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام".

وكانت هيئة تحرير الشام تبنت هجومي حمص، وأعلنت مقتل أربعين من أفراد الأمن العسكري بينهم رئيسا فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة في حمص اللواء حسن دعبول والعميد إبراهيم درويش. كما أصيب خمسون آخرون.

المصدر : وكالات