السودان يسهل توصيل المساعدات لجنوب السودان

سكان بجنوب السودان اضطروا للنزوح بسبب المجاعة (الأوروبية)
سكان بجنوب السودان اضطروا للنزوح بسبب المجاعة (الأوروبية)

وجّه الرئيس السوداني عمر البشير السلطات في بلاده إلى تسهيل توزيع المساعدات الإنسانية الدولية في جنوب السودان المجاور والذي تعاني مناطق فيه من المجاعة.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور الخميس في بيان نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية إن "الرئيس البشير وجّه بتقديم الدعم اللازم للأشقاء بدولة جنوب السودان بالتنسيق مع وزارات ومؤسسات الدولة المعنية لتيسير وضمان وصول المساعدات الإغاثية والإنسانية عبر الأراضي السودانية، سواء من منظمات ووكالات الأمم المتحدة أو الدول الشقيقة والصديقة".

وكانت حكومة جنوب السودان أعلنت الاثنين الماضي حالة المجاعة في العديد من المناطق، وقالت منظمات أممية بينها منظمة الأغذية والزراعة (فاو) إن هذه المجاعة تشمل أكثر من مئة ألف من مواطني البلاد.

وحسب تقدير لثلاث وكالات أممية، هي منظمة الفاو ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وبرنامج الغذاء العالمي، فإن أكثر من مئة ألف شخص يواجهون الجوع في أنحاء من جنوب السودان، كما أن هناك مليون مواطن آخرين على حافة المجاعة في أنحاء أخرى من البلاد توقفت فيها أعمال الزراعة منذ اندلاع الصراع.

وتؤكد الوكالات الثلاث أن ما يقرب من خمسة ملايين مواطن يمثلون أكثر من 40% من تعداد سكان جنوب السودان بحاجة لمساعدات غذائية وزراعية عاجلة، مع توقعات بارتفاع عدد الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي إلى 5.5 ملايين مواطن في ذروة موسم الجفاف في يوليو/تموز المقبل.

كما تعتقد اليونيسيف أن أكثر من مليون طفل يعانون من سوء تغذية حاد في أنحاء مختلفة بجنوب السودان.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2013 يشهد جنوب السودان -الذي انفصل عن السودان في 2011- نزاعا أهليا بين الرئيس سلفاكير ونائبه السابق رياك مشار، أوقع عشرات الآلاف من القتلى، كما أدى إلى تشريد نحو ثلاثة ملايين شخص، فضلا عن لجوء أكثر من 300 ألف إلى السودان، وفق المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة