الجيش التركي يؤكد استعادة الباب ويخسر جنديين

أكد الجيش التركي استعادة مدينة الباب بريف حلب الشرقي بالكامل من تنظيم الدولة الإسلامية، وأعلن مقتل اثنين من جنوده بالمدينة بعد ساعات من إحكام السيطرة عليها.

وقالت هيئة الأركان التركية إن كل أحياء الباب أصبحت اعتبارا من اليوم الجمعة تحت السيطرة الكاملة للجيش السوري الحر.

وكانت فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية درع الفرات أكدت أمس استعادة السيطرة على الباب، كما استعادت بلدة قباسين (شمال شرق) وبلدة بزاعة (شرق).

وقالت مصادر إن القوات التركية بدأت اليوم قصف بلدة تادف الواقعة جنوب مدينة الباب سعيا لطرد تنظيم الدولة منها، في حين قال مراسل الجزيرة صهيب الخلف إن الجيش الحر يستعد لمهاجمة البلدة.

وأعلن الجيش التركي اليوم أن اثنين من جنوده قتلا وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار وقع عند دوار تادف جنوب مدينة الباب.

وتحدث رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم عن تفجير انتحاري استهدف الجنود الأتراك أثناء دورية لهم، لكن بيان الجيش التركي أوضح أن الانفجار نتج عن عبوة ناسفة. ووصف يلدرم في تصريحات له الوضع في مدينة الباب بالفوضوي؛ حيث تنتشر فيها المتفجرات والقنابل والكمائن"، وقال إن عملية تطهير تجري حاليا في المدينة بدقة شديدة.

وقال قائد الأركان التركي خلوصي أكار اليوم خلال جولة له في غازي عنتاب وكليس على الحدود مع سوريا إن عملية درع الفرات حققت أهدافها. وأضاف أكار أن هذه العملية -التي بدأت أواخر أغسطس/آب الماضي وتسارعت وتيرتها في الأسابيع الثلاثة الأخيرة- تمت بحذر بسبب الطبيعة غير التقليدية للمواجهة مع تنظيم الدولة.

وتعهد القائد العسكري التركي بتقديم الدعم لإعادة الحياة إلى طبيعتها في مدينة الباب، ومساعدة السكان على العودة لمنازلهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

معارك متواصلة بين الجيش الحر وتنظيم الدولة بالباب

سيطر الجيش السوري الحر على المربع الأمني قرب مركز مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة. وقال الجيش الحر إنه يسيطر على 50% من المدينة.

Published On 22/2/2017
المزيد من جيوش
الأكثر قراءة