قضايا المخدرات زادت 264% بالسعودية خلال 17 عاما

جانب من حلقة نقاشية بعنوان دور الجامعات السعودية في مكافحة ظاهرة المخدرات بالرياض (واس)
جانب من حلقة نقاشية بعنوان دور الجامعات السعودية في مكافحة ظاهرة المخدرات بالرياض (واس)

كشف الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في السعودية عبد الإله الشريف أن قضايا المخدرات تزايدت في السعودية بنسبة 264% خلال 17 عاما، وذلك في حلقة نقاشية أقيمت في مقر وكالة الأنباء السعودية (واس) وشارك فيها أكثر من ثلاثمئة أكاديمي.

وأكد الشريف أن معدل تزايد قضايا المخدرات بلغ 264% ما بين عامي 1420هـ و1437هـ (1999- 2015 تقريبا) ما يعد معدلا مرتفعا وفق إستراتيجية علم نمو الظواهر السلبية.

وأشار في الحلقة التي حملت عنوان "دور الجامعات السعودية في مكافحة ظاهرة المخدرات" إلى أن المملكة تعاني من مشكلات اجتماعية كحال أي مجتمع بشري، ومنها ظاهرة المخدرات والمؤثرات العقلية التي باتت تتطور سنويا على المستوى العالمي والمحلي بشكل مقلق.

وأضاف الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات أن هذه الظاهرة يقع في حبائلها صغار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 12-20 عاما.

وفي كلمة له، أشار مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اللواء أحمد الزهراني إلى فشل عصابات التهريب في اختراق حدود السعودية الواسعة وإدخال المخدرات إليها.

وكشف عن تزايد نسب القضايا الجنائية المرتبطة بتعاطي المخدرات من قتل وهتك عرض وسرقة وجرائم قتل للوالدين والأقارب بسبب إدمان المخدرات وآثاره النفسية.

المصدر : الصحافة السعودية

حول هذه القصة

قال مسؤول إيراني إن المخدرات تتسبب بمقتل ثمانية مواطنين يوميا، وإن المخدرات تعد رابع مسبب للوفاة وإن 26.5% من أسباب الطلاق سببها الإدمان على المخدرات والكحول.

حذّر تقرير أميركي من مشكلة الإدمان على الخمر والمخدرات، واستعرض أعداد الضحايا والتأثيرات المادية التي تدفعها البلاد نتيجة هذه المشكلة، التي تبلغ سنويا نحو أربعمئة مليار دولار.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة