مقتل قيادييْن من جماعة الحوثي بمحافظة حجة

المقاومة الشعبية سيطرت على مواقع تابعة للحوثين وقوات صالح بمحافظة البيضاء وسط اليمن (الجزيرة)
المقاومة الشعبية سيطرت على مواقع تابعة للحوثين وقوات صالح بمحافظة البيضاء وسط اليمن (الجزيرة)

أعلنت قوات الجيش الوطني اليمني مساء الثلاثاء مقتل قياديين اثنين في جماعة الحوثي بمحافظة حجة. وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش الوطني في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن القيادي بجماعة الحوثي أحمد الجرب قتل اليوم (أمس الثلاثاء) بغارة جوية لطيران التحالف العربي في جبهة حرض بمحافظة حجة المحاذية للحدود السعودية.

وأضاف المركز أن القيادي الآخر في الجماعة حمود لطف الوشلي قتل أيضا الثلاثاء خلال اشتباكات مع الجيش الوطني بجبهة ميدي بالمحافظة نفسها، موضحا أن قتلى وجرحى آخرين من مليشيا الحوثي سقطوا أيضا بقصف مدفعي لقوات الجيش الوطني أثناء تمشيط مواقع جنوب غرب مدينة ميدي.

ولم يصدر عن جماعة الحوثي أي تعليق بخصوص مقتل قيادييها، لكنها أعلنت عن إطلاق صاروخ باليستي تجاه معسكر سعودي في منطقة جازان. وقد أصيب ثلاثة مدنيين سعوديين مساء الاثنين الماضي بشظايا مقذوفات عسكرية أطلقها الحوثيون من داخل الأراضي اليمنية باتجاه محافظة الطوال التابعة لمنطقة جازان جنوبي غربي السعودية.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية نقلا عن المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بالمنطقة المقدم يحيى بن عبد الله القحطاني أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى.

وكانت قوات المقاومة الشعبية اليمنية سيطرت على عدة مواقع تابعة لجماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في محافظة البيضاء وسط اليمن، بعد اشتباكات سقط فيها عدد من القتلى.

ونقلت وكالة "سبأ" الحكومية للأنباء عن مصدر في المقاومة قوله إن قوات المقاومة الشعبية شنت عدة هجمات متزامنة على مواقع الحوثيين في مديرية ولد ربيع، وسيطرت على مواقع "حمة الحصم" و"الأجشاش" و"الخشعة"، وقصفت بقذائف الهاون مواقع الحوثيين في "جبل الثعالب" بمنطقة "قيفة" بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

وأضافت أن الهجمات المتزامنة أدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين وقوات صالح، دون تقديم إحصائية محددة للقتلى والمصابين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ضيق الجيش والمقاومة في اليمن الخناق على مليشيات الحوثي وحلفائهم بمدينة المخا الإستراتيجية على البحر الأحمر بسيطرتهم على مساحات واسعة من المدينة، بينما مازال الحوثيون يتحصنون بمناطق بأطراف المدينة.

تواصل قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية ملاحقة عناصر مليشيا الحوثي وقوات صالح شمال منطقة "يختل" والطريق المؤدي إلى الخوخة والحديدة، بعد السيطرة الكاملة على مدينة المخا الإستراتيجية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة