مئات المدنيين ينزحون من جنوب الموصل

مدنيون نقلتهم القوات العراقية من خط المواجهة قرب المطار إلى بلدة حمام العليل جنوب المدينة (رويترز)
مدنيون نقلتهم القوات العراقية من خط المواجهة قرب المطار إلى بلدة حمام العليل جنوب المدينة (رويترز)

نزح مئات العراقيين من قرى تقع في خط المواجهة جنوب الموصل، بينما تستعد القوات العراقية للهجوم على المطار ضمن حملة لاستعادة الأحياء الغربية للمدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.

وفرّ نحو خمسمئة مدني اليوم الأربعاء من قرى تقع في محيط مطار الموصل، جراء تعرض المنطقة للقصف من القوات العراقية التي تستعد لمهاجمة المطار.

وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية العراقية إنها أجلت اليوم 480 مدنيا من قرية اليرموك القريبة من المطار، ونقلتهم في حافلات إلى بلدة حمام العليل (20 كيلومترا جنوب الموصل). وكانت القوات العراقية أجلت أمس عشرات المدنيين من قرية البوسيف جنوب المطار، بعد استعادتها من تنظيم الدولة.

وسجلت أولى حالات النزوح الجماعي وسط قلق متزايد على مصير مئات آلاف المدنيين في الجانب الغربي من مدينة الموصل. وتقدر الأمم المتحدة أعداد المدنيين في الأحياء الغربية بنحو 750 ألفا، وحذرت مؤخرا من أن أربعمئة ألف منهم قد ينزحون جراء المعارك والقصف الجوي.

وكان نحو مئتي ألف مدني نزحوا من أحياء الموصل الشرقية منذ بدء القوات العراقية منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية عسكرية واسعة بدعم من التحالف الدولي، لاستعادة المدينة من التنظيم الذي سيطر عليها منتصف يونيو/حزيران 2014.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة