قوات سوريا الديمقراطية تعلن تقدمها في دير الزور

ينضوي نحو ثلاثين ألف مقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ثلثاهم من المقاتلين الأكراد (ناشطون-أرشيف)
ينضوي نحو ثلاثين ألف مقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ثلثاهم من المقاتلين الأكراد (ناشطون-أرشيف)

سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" على قرى جديدة في المنطقة الإدارية التابعة لدير الزور شرقي سوريا، بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت تلك القوت أنها سيطرت على قرى أبو الواحي وقرية بير غضبان وجديدة خابور وعدد آخر من القرى، مؤكدة أن مقاتليها تمكنوا من قطع الطريق الواصل بين الرقة والمكمن شمال شرق محافظة الرقة، بفضل الدعم الجوي الذي يقدمه التحالف الدولي لقواتها على الأرض.

من جانبه قال تنظيم الدولة إنه قتل 12 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية وجرح آخرين في قرية سويدية كبيرة غربي الرقة، وأحرق أربع ثكنات واستولى على أسلحة وذخائر.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن مقاتليه استهدفوا مواقع سوريا الديمقراطية بسيارتين ملغمتين في القرية ذاتها.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت في بداية فبراير/شباط الجاري بدء المرحلة الثالثة من معركة طرد تنظيم الدولة من مدينة الرقة في إطار حملة "غضب الفرات" التي أطلقتها منذ الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وينضوي نحو ثلاثين ألف مقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ثلثاهم من المقاتلين الأكراد، ويشكل دعم الولايات المتحدة الأميركية لها مصدر قلق دائم بين واشنطن وأنقرة، إذ تصنف الأخيرة وحدات حماية الشعب الكردية منظمة إرهابية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم السبت بدء مرحلة جديدة من عملياتها في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بهدف إكمال عزل المدينة، ثم استعادتها من قبضة التنظيم.

دمرت طائرات التحالف الدولي السبت خمسة جسور على نهر الفرات في مدينة الرقة، بينما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية ذات الغالبية الكردية بدء المرحلة الثالثة من معركتها الهادفة لطرد لتنظيم الدولة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة