قتلى مدنيون بقصف لريفي درعا وإدلب

قتل مدنيون وجرح آخرون في قصف لقوات النظام  وسقوط قذائف على ريفي درعا وإدلب، كما شمل القصف حمص ودوما وزملكا، تزامنا مع غارات للطيران السوري والروسي على مناطق متفرقة من سوريا.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل طفلة وجرح آخرين في قصف مدفعي نفذته قوات النظام السوري على بلدة الكرك الشرقي في ريف درعا، وأضاف أن طائرات روسية شنت غارات مكثفة على الأحياء السكنية في درعا البلد وطريق السد، مما خلف إصابات في صفوف المدنيين ودمارا في المنازل.

يأتي هذا بالتزامن مع تجدد الاشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة بمليشيات أجنبية في حي المنشية بمدينة درعا.

وفي ريف دمشق ذكر ناشطون أن  الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة استهدفت بلدة بيت جن في الغوطة الغربية، وفي مدينتي دوما وزملكا قتل طفل وأصيب العديد من المدنيين بجروح جلهم من النساء جراء سقوط قذيفتين على الأحياء السكنية.

في الأثناء، أفاد مركز حلب الإعلامي بمقتل عناصر من النظام جراء محاولتهم التقدم باتجاه حي الراشدين وجبهة البحوث العلمية غربي مدينة حلب.

وفي ريف إدلب ذكر ناشطون أن سيدة قتلت وأصيب آخرون بقصف جوي على بلدة الهبيط، وكانت طائرات النظام قد قصفت مناطق بمحافظة إدلب ما خلف خمسة قتلى وعشرات الجرحى.

‪إصابة العديد من المدنيين بجروح جلهم من النساء جراء سقوط قذيفة هاون على مدينة دوما‬ (ناشطون)

غارات
وفي ريف حماة أفاد ناشطون بأن فصائل المعارضة استهدف مراكز وتجمعات قوات النظام في قرية المغير في ريف حماة الشمالي بصواريخ غراد.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين قرية الزيارة في سهل الغاب بريف حماة الغربي بالقذائف المدفعية.

وشن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت قريتي التوبة والجابرية في ريف حماة الشمالي، وفق ناشطين، وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة استهدفت قريتي تل هواش وجابرية في ريف حماة الشمالي.

من جانبه قال مراسل الجزيرة في وقت سابق إن مدنيين أصيبوا في غارات شنتها طائرات تابعة للنظام على مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في ريف حماة الشمالي منها طيبة الإمام واللطامنة ومورك والجنابرة.

بالمقابل أعلنت وكالة "سانا" الرسمية للأنباء أن جيش النظام استهدف تجمعات وتحصينات لمن وصفتهم بالإرهابيين في قرى وبلدات ريف حماة الشمالي، وقتل وجرح عددا منهم.

وفي حمص أفاد ناشطون بسقوط إصابات في صفوف المدنيين جراء القصف بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة على حي الوعر المحاصر في المدينة، كما شن الطيران الروسي غارات جوية استهدفت أطراف مدينة تدمر الغربية وسلسلة الجبال المحاذية لقلعة تدمر الأثرية بريف حمص الشرقي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين أصيبوا في غارات شنتها طائرات تابعة للنظام على مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة بريف حماة الشمالي منها طيبة الإمام واللطامنة ومورك والجنابرة.

كخلية نحل كان الدكتور عبد الرحمن المسالمة والطاقم الطبي المرافق له يعملون في مشفى درعا البلد ليلة الثلاثاء الماضي، بعد أن وصلهم مصابون من عائلة واحدة بجروح خطيرة.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة