عـاجـل: وول ستريت جورنال: واشنطن أبلغت الرياض أن المعلومات الاستخباراتية تفيد بأن إيران كانت مصدر الهجوم على أرامكو

تحقيقات تكشف زيف رواية الاحتلال عن الشهيد أبو القيعان

إردان ادعى في البداية أن الشهيد أبو القيعان تعمد قتل شرطي ضمن عملية مدبرة (رويترز)
إردان ادعى في البداية أن الشهيد أبو القيعان تعمد قتل شرطي ضمن عملية مدبرة (رويترز)
كشفت نتائج التحقيقات الأولية أن إطلاق النار على سيارة الشهيد يعقوب أبو القيعان في أم الحيران بالنقب الشهر الماضي كان فشلا ذريعا، في حين تراجع وزير الأمن الداخلي عن روايته ووصف الحادث بالمؤسف.

وحسب النتائج، فإن عناصر الشرطة أطلقوا النيران من اتجاهين متقابلين على سيارة المدرس أبو القيعان لفهمهم الخاطئ للواقع على الأرض، مما أدى إلى استشهاده وتدهور مركبته.

ولا تستبعد مصادر مطلعة أن يكون الشرطي الإسرائيلي الذي قتل في الموقع قد لقي مصرعه من نيران زملائه.

وكان وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد إردان قد تراجع -في محاضرة في بئر السبع الليلة الماضية- عن ادعائه بأن أبو القيعان تعمد تنفيذ عملية دعس للشرطة وأنه قاد سيارته مطفأة المصابيح، وهو ما يؤكد -حسب ادعائه- أن العملية كانت هجوما مدبرا.

لكنه تراجع بعد أن بددت صور التقطها طاقم الجزيرة ادعاءه، وأكدت أن أبو القيعان كان يقود سيارته ببطء ومصابيحها مضاءة عندما أطلقت عليه شرطة الاحتلال النيران، مما أدى إلى إصابته بجروح قاتلة أفقدته السيطرة على المركبة التي اندفعت بالتالي نحو عناصر شرطة الاحتلال.

المصدر : الجزيرة