الجيش اليمني يتوغل شمال المخا وشرقها

الجيش الوطني تقدم شمال المخا وشرقها بعد استعادة المدينة من الحوثيين وحلفائهم
الجيش الوطني تقدم شمال المخا وشرقها بعد استعادة المدينة من الحوثيين وحلفائهم

سيطر الجيش الوطني اليمني مساء اليوم على منطقة "يختل" شمال مدينة المخا على ساحل اليمن الغربي، بعد معارك مع الحوثيين وحلفائهم قتل فيها نائب رئيس الأركان اليمني.

وقال الجيش الوطني في بيان إن قواته تتجه إلى منطقة "مملح" بعد سيطرتها على يختل (10 كيلومترات شمال المخا).

من جهته قال مراسل الجزيرة ياسر حسن إن الجيش والمقاومة أحرزا -قبل استعادة منطقة يختل- تقدما كبيرا شمال المخا (التابعة لمحافظة تعز) باتجاه الطريق المؤدية إلى الخوخة بالحديدة، وشرقا باتجاه الطريق المؤدية إلى تعز.

وأضاف أنهما سيطرا في الأيام القليلة الماضية على محطة الكهرباء شمال المخا، وأشار إلى أن معارك ضارية دارت اليوم في مناطق هناك من بينها منطقة يختل. كما قال مراسل الجزيرة إن كتائب من الجيش الوطني والمقاومة توجهت من المخا شرقا إلى جبل النار الإستراتيجي في مديرية موزع غرب تعز، وأصبحت تسيطر على محيطه بالكامل.

وأضاف أن تلك الكتائب تسعى للسيطرة على معسكر خالد الخاضع لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وأوضح أنه بالسيطرة على الجبل يصبح المعسكر في مرمى نيران القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ولاحقا أفاد الجيش الوطني في بيان بأنه تمكن من تطهير أجزاء كبيرة من جبل النار، كما أكد مقتل عشرات الحوثيين -بينهم قيادي ميداني- في الاشتباكات وفي غارات للتحالف العربي.

مقتل اليافعي
وخلال معارك اليوم شمال المخا قتل اللواء أحمد سيف اليافعي نائب رئيس الأركان اليمني، في هجوم للحوثيين.

وقال مصدر عسكري إن اليافعي استُهدف بصاروخ حراري أطلقته مليشيا الحوثي، وقد تم لاحقا نقل جثمانه إلى مدينة عدن. وأصدرت الرئاسة اليمنية بيانا أشادت فيه باليافعي، وقالت إنه قتل "وهو يؤدي دوره البطولي في تحرير ما تبقى من مديرية المخا".

وكان اليافعي قائدا للمنطقة الرابعة العسكرية، وساهم في استعادة عدن وقاعدة العند في لحج من الحوثيين وحلفائهم.

وكان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية قد سيطرا مؤخرا على مدينة المخا ومينائها، ضمن عملية واسعة بدأت قبل أسابيع لاستعادة الساحل الغربي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة