الجيش الحر يسيطر على المربع الأمني بالباب

مقاتل من الجيش الحر يشير إلى عربة مدرعة تركها تنظيم الدولة داخل مدينة الباب  (ناشطون)
مقاتل من الجيش الحر يشير إلى عربة مدرعة تركها تنظيم الدولة داخل مدينة الباب (ناشطون)

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن الجيش السوري الحر سيطر اليوم على منطقة المربع الأمني القريبة من مركز مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف المراسل محمد عيسى نقلا عن مصادر عسكرية أن فصائل الجيش الحر المدعومة من القوات التركية سيطرت أيضا على سكن الضباط والمحكمة الشرعية ومبنى الأوقاف وسط المدينة.

وتابع أن تلك الفصائل تسعى إلى حسم المعركة، مشيرا إلى أن المدينة تتعرض لغارات روسية مكثفة ولقصف صاروخي ومدفعي من الجيش الحر. وقد قال الجيش السوري الحر إنه قتل 14 مسلحا من تنظيم الدولة خلال المعارك التي انتهت بسيطرته على المربع الأمني، وأكد أنه بات يسيطر على نحو 50% من مساحة مدينة الباب.

وكان عدد من المسؤولين الأتراك وقيادة الجيش التركي رددوا في الآونة الأخيرة أن قوات عملية درع الفرات توشك أن تسيطر على كل مدينة الباب، بيد أن تقارير ميدانية أشارت إلى أن تنظيم الدولة ظل يسيطر على الجزء الأكبر من المدينة حتى معارك المربع الأمني.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن 350 مدنيا قتلوا في الباب خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب القصف الجوي والاشتباكات، كما قتل مدنيون جراء ألغام زرعها التنظيم أثناء محاولته الخروج من المدينة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت صحيفة حرييت التركية إن مقاتلي المعارضة السورية المدعومين من أنقرة أنشؤوا مع قوات النظام السوري ممرا أمنيا لتجنب المواجهات بينهما في معركة استعادة مدينة الباب من تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة