موسكو تعلن مقتل أربعة من عسكرييها قرب حمص

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل أربعة مستشارين عسكريين روس وإصابة اثنين بجروح، جراء تفجير سيارة كانت تقلهم بلغم أرضي ذاتي التحكم قرب مدينة حمص وسط سوريا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن الحادث وقع في 16 من الشهر الحالي، حيث انفجرت سيارة المستشارين الروس بعد أن اصطدمت بلغم أرضي خلال مرافقتها لموكب من قوات النظام السوري كان في طريقه من مطار طياس إلى مدينة حمص.

وبشأن تأخر إعلان روسيا عن الحادث، قالت مراسلة الجزيرة في موسكو رانيا الدريدي إن الحادث وقع خلال انعقاد جلسات المحادثات الأخيرة في العاصمة الكزاخية أستانا، ورجحت أن السلطات الروسية سعت لإثبات عدم وجود خروقات كبيرة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا لذلك لم تعلن الحادث في حينه.

وأضافت أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أكد خلال اجتماعه بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا أن الاشتباكات توقفت تماما في سوريا، وتعمد عدم إعلان الحادث الذي كان سيلقي بظلاله على المحادثات.

وبذلك يرتفع عدد العسكريين الروس الذين قتلوا في سوريا إلى 26 منذ بدء تدخل موسكو في هذا البلد في سبتمبر/ أيلول 2015، وتكبدت روسيا أكبر خسارة لها بسوريا في الأول من أغسطس/آب 2016 بمقتل خمسة جنود بعد إسقاط مروحيتهم في شمال غرب البلاد.
 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت الفرقة الشمالية التابعة للمعارضة المسلحة بسوريا إنها قتلت عددا من العسكريين الروس في استهداف سيارة كانت تقلهم ومواقع لهم في مدينة سلمى التي تسيطر عليها قوات النظام بريف اللاذقية.

لقي جنرال في الحرس الثوري الإيراني مصرعه في سوريا، إلى جانب خمسة عسكريين روس اعترفت موسكو بمقتل أحدهم، فيما أكدت مصادر المعارضة السورية مقتل أربعة ضباط روس كبار آخرين.

أفادت وزارة الدفاع الروسية بمقتل جندي روسي وإصابة أربعة آخرين في ريف حمص ليرتفع عدد العسكريين الروس الذين قتلوا في سوريا منذ بدء عملية القوات الروسية إلى 11.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة