القوات العراقية تصل إلى محيط مطار الموصل

قوات عراقية في جنوب مدينة الموصل بمحافظة نينوى (رويترز)
قوات عراقية في جنوب مدينة الموصل بمحافظة نينوى (رويترز)

وتخطط القوات العراقية لتحويل المطار إلى قاعدة دعم للهجوم على الشطر الغربي من الموصل.

من جهة أخرى، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن عشرة من النساء والأطفال قتلوا وأصيب خمسة آخرون في قصف على حي المأمون غربي الموصل، وإن التنظيم شن أربع هجمات بسيارات ملغمة على القوات العراقية بقرية تل كيصوم جنوب غربي المدينة، دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل.

وفي تطور آخر، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري أن قوات مشتركة من الشرطة الاتحادية ومليشيا الحشد الشعبي عزلت قضاء تلعفر غرب الموصل عن المدينة، بعد إحكام السيطرة على طريق إستراتيجي.

وقال الضابط بالجيش العراقي سمير داود المحسن إن القوات قطعت اليوم الاثنين آخر طرق إمدادات تنظيم الدولة بين أحياء الجانب الغربي للموصل وقضاء تلعفر غرب المدينة.

وأوضح المحسن أن قوات الشرطة الاتحادية والحشد أقامت سواتر ترابية ونشرت قناصين على التلال لإفشال أي هجوم قد يشنه التنظيم من داخل قضاء تلعفر أو من أحياء الجانب الغربي للموصل.

من جهته، أكد قيادي بالحشد الشعبي التقدم بعمق عشرين كيلومترا ضمن الحدود الإدارية للموصل من جهة الغرب خلال 48 ساعة من المعارك.

مخاوف
في غضون ذلك، قال المتحدث باسم العشائر العربية في نينوى مزاحم الحويت إن آلاف العائلات القاطنة في المناطق المحاذية لتنظيم الدولة غرب الموصل تلقت تهديدات من مليشيات الحشد بالانتقام في حال وصولها إلى مناطقهم بحجة أنهم احتضنوا مسلحي التنظيم.

وتتزايد المخاوف على مصير نحو 750 ألف مدني عالقين في المدينة مع نقص شديد في الغذاء والدواء.

وكانت القوات العراقية قد بدأت يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016 عملية واسعة لاستعادة الموصل شمال العراق بدعم من طيران التحالف الدولي والمليشيات الشيعية والعشائرية. وفي يناير/كانون الثاني 2017 أعلنت قيادة العمليات المشتركة "تحرير كامل الجانب الشرقي" من الموصل.

ويرى قادة وخبراء أن استعادة الجانب الغربي ستكون أصعب بسبب ضيق شوارعه وقدمه، الأمر الذي سيتطلب من القوات العراقية تنفيذ عدد كبير من عمليات الدهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت منظمة "أنقذوا الأطفال" غير الحكومية البريطانية الأحد أن نحو 350 ألف طفل عالقون في القسم الغربي من مدينة الموصل، داعية القوات العراقية وحلفاءها إلى بذل كل ما بوسعهم لحمايتهم.

حمّل رئيس كتلة ائتلاف العربية في البرلمان العراقي محمد تميم قوات البشمركة مسؤولية ما وصفها بانتهاكات صارخة وتعامل مهين لنازحين من الحويجة بمحافظة كركوك على يد بعض أفراد البشمركة.

أعلنت القوات العراقية أنها استعادت قرى في إطار معركة غرب الموصل التي بدأت الأحد، بينما أبدى تنظيم الدولة مقاومة شرسة، وذكرت وكالة أعماق مقتل 49 في غارة أميركية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة