السراج يؤكد استهداف موكبه ويتعهد بملاحقة الفاعلين

السراج وصف المنفذين بأنهم مجموعة من الخارجين عن القانون (الأوروبية)
السراج وصف المنفذين بأنهم مجموعة من الخارجين عن القانون (الأوروبية)

أكد رئيس المجلس الرئاسي لـ حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج تعرض موكبه اليوم الاثنين لإطلاق نار غرب العاصمة طرابلس من قبل مجموعة من "الخارجين عن القانون" متعهدا بملاحقة الفاعلين وتقديمهم للقضاء.

وذكر بيان صدر بعد ظهر اليوم عن السراج أن موكبه استهدف بهجوم مسلح لدى مروره قرب قصور الضيافة بطرابلس، وأن الهجوم وقع بينما كان في طريق عودته عقب افتتاح المقر الجديد للاستخبارات العامة في طرابلس.

وأشار البيان إلى أن الهجوم لم يسفر عن أي إصابات، وأن قوات الأمن التابعة للمجلس الرئاسي تقوم في الوقت الراهن بمطاردة تلك المجموعة لإحالة عناصرها إلى القضاء.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الحكومة أشرف الثلثي إن التقارير التي صدرت عن مكتب رئيس البرلمان عبد الرحمن السويحلي وأفادت بإصابة اثنين من الحرس ليست دقيقة، لكنه ذكر أن بعض الرصاصات أصابت سيارات الموكب المصفحة.

وأضاف أن هناك تحقيقا يجري لمعرفة مصدر إطلاق النار، وما إذا كان هناك أي طرف يقف وراء الواقعة أم أنها مجرد حادث عرضي.

ونجا السراج من الحادثة التي تعرض لها الموكب الذي ضم إلى جانبه كلا من رئيس المجلس الأعلى للدولة السويحلي وآمر جهاز الحرس الرئاسي نجمي الناكوع.

وقال مراسل الجزيرة بطرابلس محمود عبد الواحد إن الحادث وقع في جنوب غرب طرابلس التي توجد فيها قوات مناوئة لحكومة الوفاق ولاتفاق الصخيرات بكامله، مضيفا أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، كما لم توجه حكومة الوفاق أي اتهامات لأي من الأطراف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج إن مصر أبلغته برفض اللواء المتقاعد خليفة حفتر لقاءه والاجتماع به في القاهرة لتسوية الأزمة السياسية.

دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج إلى دعم مبادرة المصالحة الوطنية الشاملة، موضحا أن المجلس الرئاسي لن يسمح بالقفز على المسار الديمقراطي تحت أي مسمى.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة