دعم أوروبي لحكومة الوفاق الليبية

ملف الهجرة تصدر أجندة لقاء السراج (يسار) وتوسك (الأوروبية)
ملف الهجرة تصدر أجندة لقاء السراج (يسار) وتوسك (الأوروبية)

أكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك دعم المجلس لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا التي يرأسها فائز السراج واستعداده لدعم قطاعي الدفاع والأمن كجزء من المجهود الدولي لمساعدة طرابلس في مواجهة التحديات السياسية والأمنية التي تواجهها، وقال إن الوقت قد حان لغلق طريق الهجرة غير النظامية من ليبيا إلى إيطاليا.

وشدد توسك خلال مؤتمر صحفي مع السراج في بروكسل على أن "الاتحاد الأوروبي سيواصل دعمه لجهود الشعب الليبي لإيجاد تسوية شاملة توحّد القوى السياسية، إضافة إلى مكافحة الإرهاب والهجرة غير النظامية".

وأكد توسك أن "الليبيين أثبتوا عزما في مكافحة الإرهاب، لكن التهديد لا يزال قائما في ليبيا والدول المجاورة، وستكون هناك حاجة لبذل جهود متواصلة لكسب هذا الصراع".

من ناحيته طالب سراج الاتحاد الأوروبي بزيادة الدعم لليبيا في مكافحة الإرهاب والقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية.

كما تحدث توسك خلال المؤتمر الصحفي عن ملف الهجرة، وأعرب عن ثقته في إمكانية إغلاق طريق التهريب الذي يسلكه المهاجرون للوصول إلى أوروبا من ليبيا، مشيرا بهذا الشأن إلى أن الاتحاد الأوروبي أثبت إمكانية تحقيق ذلك من خلال الاتفاق الذي أبرمه مع تركيا في مارس/آذار الماضي وأدى إلى خفض إعداد طالبي اللجوء الواصلين إلى اليونان.

وقال توسك إنه سيقترح "تدابير صلبة وتنفيذية" لضبط تدفق المهاجرين عندما يعقد القادة الأوروبيون قمتهم في مالطا الجمعة، مضيفا أن القمة ستبحث زيادة التعاون مع ليبيا.

وضمن زيارته الراهنة لبروكسل، التقى السراج اليوم أيضا برئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ومنسقة السياسة الخارجية للاتحاد فيديريكا موغيريني، بعد أن التقى أمس الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ألقت قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني بالعاصمة الليبية طرابلس القبض على أكثر من ألف مهاجر غير نظامي من جنسيات أفريقية، بينهم نساء، بمنطقة قرقارش (غرب العاصمة).

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة