تحذير أممي من سوء الوضع الإنساني غرب الموصل‎

أحد الأطفال النازحين من الموصل في مخيم الخازر (رويترز)
أحد الأطفال النازحين من الموصل في مخيم الخازر (رويترز)

قالت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) اليوم السبت إن عشرات آلاف المدنيين في الجانب الغربي لمدينة الموصل والخاضع لتنظيم الدولة الإسلامية يعانون أوضاعا إنسانية صعبة، وسط توقعات بنزوح أو محاصرة مئات الآلاف هناك مع بدء القوات العراقية معركة  استرجاع هذا الجزء من المدينة قريبا.

وجاء في بيان للبعثة الأممية أنه مع بدء العمليات العسكرية لاستعادة غرب الموصل، هناك عشرات الآلاف من الأسر المعرضة للخطر الشديد، وأن الدراسات المسحية أظهرت أن إمدادات الغذاء والوقود تتضاءل، وأن الأسواق أُغلقت، والمياه الجارية نادرة، والكهرباء إما تعمل بصورة متقطعة أو قُطعت تماما.

من جانبها، قالت منسقة الشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي إن "الوضع محزن، والسكان يواجهون الآن مشكلة كبيرة، وتشير التقارير إلى بذل الآباء والأُمهات قصارى جهدهم من أجل إطعام أطفالهم وتدفئة منازلهم"، مبينة أن "المعركة لم تبدأ بعد، ولكن هناك أزمة إنسانية بالفعل".

وأضافت غراندي أنها لا تعرف ماذا سيحدث خلال الحملة العسكرية، لكن ينبغي الاستعداد لكافة الاحتمالات وسط توقعات بفرار عشرات الآلاف، وتعرض مئات الآلاف للحصار لأسابيع أو لأشهر.

أما ممثل اليونيسف في العراق بيتر هوكينز فقال في البيان إن الأطفال وأسرهم يواجهون نقصا حادا في المياه الصالحة للشرب، حيث يعتمد ثلاثة من أصل خمسة أشخاص على المياه غير المعالجة من الآبار، بعد تضرر شبكات المياه ومحطات المعالجة بسبب القتال أو نفاد مادة الكلور المُعقِمة.

وأشار ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق سالي هايدوك -بحسب البيان- إلى أن أسعار المواد الغذائية في غرب الموصل وصل إلى ضعف ما هي عليه في شرقها تقريبا، مضيفا "نحن قلقون للغاية من أن العديد من الأسر لا تملك ما يكفي من الطعام".

كارثة إنسانية
بدوره، حذر رئيس لجنة الهجرة والمهجرين في البرلمان العراقي رعد الدهلكي من تعرض نازحي الجانب الغربي للموصل إلى كارثة إنسانية، وقال إن النازحين المتواجدين حاليا في المخيمات يعانون من ظروف صعبة.

وأعرب عن قلقه من موجات نزوح كبيرة مع انطلاق معركة غرب الموصل، لافتا إلى أن الوضع يتطلب استنفار الجهود المحلية والدولية لإغاثة النازحين، ولإعادة النازحين المحررة مناطقهم.

وتوقعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أمس نزوح نحو ربع مليون شخص من الجزء الغربي من الموصل، وقالت إن هذه المعركة المرتقبة قريبا ستكون "اختبارا كبيرا للمنظمات الإنسانية".

المصدر : وكالات