أميركا وبريطانيا تؤكدان دعمهما للعراق

العبادي التقى جونسون وتلقى اتصالا هاتفيا من تيلرسون (رويترز)
العبادي التقى جونسون وتلقى اتصالا هاتفيا من تيلرسون (رويترز)

قالت الحكومة العراقية اليوم السبت إن الولايات المتحدة وبريطانيا أكدتا الالتزام بدعمها في الحرب التي تخوضها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، وخلال لقاء بين العبادي ووزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون، بحسب بيانين للحكومة العراقية.

وبيّن أحد البيانين أن تيلرسون أكد خلال اتصاله التزام بلاده بدعم العراق في جميع المجالات.

وأضاف تيلرسون "ندعم جهود الحكومة العراقية لتحرير المدن وتحقيق الأمن والاستقرار، ولدينا رغبة واستعداد في أن نكون شركاء في ذلك والعمل معا لتحقيق الازدهار الاقتصادي".

من جهته قال العبادي إن بلاده في آخر مرحلة للقضاء على تنظيم الدولة، مشيرا إلى "أهمية استمرار التعاون الدولي ضد الإرهاب".

وفي مدينة ميونيخ الألمانية التي وصل إليها العبادي مساء أمس للمشاركة في مؤتمر للأمن يستمر يومين، استقبل العبادي في مقر إقامته وزير خارجية بريطانيا.

وذكر بيان ثان للحكومة العراقية أن الجانبين بحثا تطوير العلاقات بين البلدين وزيادة التعاون في المجالات كافة، وفي مقدمتها دعم القوات العراقية والأجهزة الأمنية في مواجهة "الإرهاب".

وأكد الوزير البريطاني استمرار وقوف بلاده إلى جانب العراق وقواته التي تقاتل تنظيم الدولة، ومساندة بريطانيا لمشاريع الإصلاح وتطوير الاقتصاد العراقي وبناء مؤسسات الدولة ودعم قطاعي التعليم والسياحة.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا مكونا من نحو ستين دولة بينها بريطانيا، يقدم دعما جويا وبريا للقوات العراقية التي تقاتل تنظيم الدولة.

المصدر : وكالة الأناضول