مظاهرات صامتة ببغداد استنكارا لمقتل متظاهرين

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مظاهرات صامتة ببغداد استنكارا لمقتل متظاهرين

المتظاهرون التزموا الصمت في ميدان التحرير وسط بغداد (الأوروبية)
المتظاهرون التزموا الصمت في ميدان التحرير وسط بغداد (الأوروبية)

تظاهر آلاف العراقيين من أتباع التيار الصدري وسط بغداد ومحافظات أخرى استنكارا لما وصفوه باعتداء القوات الأمنية على المتظاهرين الأسبوع الماضي، وللمطالبة بإصلاح قانون الانتخابات. وبينما التزم المحتجون الصمت ولوحوا بالأعلام العراقية، شددت السلطات إجراءاتها الأمنية.

وتجمع الآلاف في ميدان التحرير ببغداد بناء على دعوة وجهها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لأنصاره بالخروج في مظاهرة صامتة للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات، في حين قطعت قوى الأمن الطرق المؤدية للميدان وكذلك الطرق والجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء.

واحتشد الآلاف أيضا في محافظات كربلاء وميسان وبابل وذي قار والبصرة وواسط، وطالبوا عبر لافتات رفعوها بـ"تغيير المفوضية، وتعديل قانون الانتخابات، ومكافحة الفساد، وتقديم المتورطين به إلى القضاء".

والتزم أنصار الصدر بعدم ترديد الشعارات خلال المظاهرات، كما لم تشهد تلك التجمعات أي أعمال عنف مع قوات الأمن العراقية، وذلك بعد أسبوع من مظاهرات شابتها اشتباكات مع القوات الأمنية وأسفرت عن سقوط أربعة قتلى وأكثر من 300 جريح، وذلك عندما حاول المتظاهرون اقتحام المنطقة الخضراء التي تتحصن فيها المؤسسات الحكومية.

لقطة عامة للحشود التي تجمعت في ساحة التحرير ببغداد (الأناضول)
المصدر : الجزيرة + وكالات