غارات لقوات حفتر على قاعدة الجفرة

قوات حفتر استهدفت طائرة في مطار الجفرة المدني الشهر الماضي (ناشطون)
قوات حفتر استهدفت طائرة في مطار الجفرة المدني الشهر الماضي (ناشطون)

شنت طائرة حربية تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، غارة هي الثانية اليوم على قاعدة الجفرة (جنوب مدينة سرت) التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، دون وقوع خسائر بشرية.

وقال مصدر عسكري في قاعدة الجفرة للجزيرة إن الطائرة أطلقت صواريخها على أرض خالية داخل القاعدة، بعد تصدي مقاتلين تابعين لقوات البنيان المرصوص لها بنيران مضادات الطيران الأرضية.

يشار إلى أن قوات تابعة لسرايا الدفاع عن بنغازي (شرقي البلاد) تتمركز داخل قاعدة الجفرة، تسعى مع قوات تابعة لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، لاستعادة سيطرة الحكومة على موانئ الهلال النفطي.

وأسقطت قوات تابعة لوزارة دفاع حكومة الوفاق الوطني الجمعة الماضي طائرة عمودية تابعة لحفتر في محيط قاعدة الجفرة الجوية.

وقبل أيام دعت سرايا الدفاع عن بنغازي جميع "ثوار ليبيا وضباطها وعساكرها الشرفاء" إلى "النفير العام" لقتال قوات حفتر والموالين له من مسلحي حركة العدل والمساواة السودانية.

وأعلنت السرايا في بيان أنها أعدت العدة لخوض حربها ضد حفتر ومن معه من "الانقلابيين والمتورطين في سفك الدماء وانتهاك الحرمات"، وليس ضد قبيلة بعينها أو ضد من يخالفونها في وجهات النظر.

يشار إلى أن هذه السرايا هي قوة عسكرية مكونة من مقاتلين عسكريين ومدنيين من الثوار الإسلاميين وغير الإسلاميين ينتمون لمدينتي بنغازي وأجدابيا شرق البلاد، ممن شاركوا في الحرب على نظام معمر القذافي.

ويسعى حفتر -الذي يقود ما يسمى عملية الكرامة في بنغازي- لتوسيع نطاق سيطرة قواته إلى وسط ليبيا وجنوبها، وكان قد استولى العام الماضي على موانئ تصدير النفط في منطقة الهلال النفطي بين سرت وبنغازي.

المصدر : الجزيرة