سفير مغربي: عودتنا للاتحاد لا تعني الاعتراف بالبوليساريو

لشهب: المغرب رجع إلى الاتحاد الأفريقي لأن لديه الكثير ليقدمه للقارة (ناشطون)
لشهب: المغرب رجع إلى الاتحاد الأفريقي لأن لديه الكثير ليقدمه للقارة (ناشطون)

قال سفير المغرب في روسيا عبد القادر لشهب لوكالة سبوتنيك الروسية إن عودة الرباط إلى الاتحاد الأفريقي لا تعني اعتراف بلاده بجبهة البوليساريو التي تنادي باستفتاء تقرير المصير لحسم مصير نزاع الصحراء الغربية، وأضاف السفير أن المغرب يسعى لتقوية تعاونه مع دول القارة في إطار الاتحاد الأفريقي.

وأضاف لشهب لوكالة سبوتنيك أن المغرب رجع إلى الاتحاد الأفريقي لأن لديه الكثير ليقدمه للقارة الأفريقية، موضحا أن التعاون مع بلدان القارة سيتم في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأيضا في مجال الأمن ومحاربة الإرهاب.

وذكر السفير المغربي في موسكو أن الشراكة التي تربط المغرب وروسيا ستجعل الرباط تقوم بدور أساسي في تطوير العلاقات الأفريقية الروسية في إطار المنتدى الاقتصادي الأفريقي الروسي.

وكانت قمة الاتحاد الأفريقي المنعقد في 30 يناير/كانون الثاني 2017 بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا قد وافقت على طلب المغرب نيل عضوية الاتحاد بعد 33 عاما من انسحاب من منظمة الوحدة الأفريقية التي تحول اسمها للاتحاد الأفريقي احتجاجا على قبول عضوية جبهة البوليساريو.

تصريح غالي
بالمقابل، كان الأمين العام للبوليساريو إبراهيم غالي قد صرح في بداية الشهر بأن استعادة المغرب عضويته في الاتحاد تلزم بالوفاء بالتزاماته في ما يتعلق بالميثاق التأسيسي للمنظمة القارية، موضحا في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أن "عليه احترام الحدود الدولية المعترف بها للجمهورية العربية الديمقراطية الصحراوية".

وأشار غالي إلى أن كل الاحتمالات واردة لنيل تقرير المصير لسكان الصحراء الغربية، دون أن يوضح ما إذا كان ذلك يعني استئناف العمل المسلح ضد المغرب.

المصدر : الصحافة الروسية,الجزيرة